الجمعية الفرنسية-الجزائرية "الشفاء": إجراء 35 عملية جراحية معقدة بقسنطينة

غرفة عمليات
05 آذار 2019
غرفة عمليات

الجمعية الفرنسية-الجزائرية "الشفاء": إجراء 35 عملية جراحية معقدة بقسنطينة

  الجيريا برس/ واج
تم إجراء 35 عملية جراحية معقدة خلال الأسبوع الماضي في مؤسستين صحيتين بولاية قسنطينة بمبادرة من الجمعية الفرنسية-الجزائرية "الشفاء"،حسبما أعلن امس الاثنين المدير المحلي للصحة و السكان،العيد بن خديم.

و أوضح ذات المسؤول لوأج أن هذه العملية التي تمت في إطار التعاون الجزائري - الفرنسي في مجال الصحة قد جرت في الفترة من 23 إلى 28 فبراير الماضي وسمحت لعديد المرضى بالاستفادة من عمليات جراحية معقدة في مختلف التخصصات منها جراحة العظام و طب الأطفال.

وأشار ذات المسؤول إلى أنه قد تم إجراء هذه العمليات الجراحية من طرف فريق طبي متعدد التخصصات لجمعية "الشفاء" ضم أساسا العشرات من الأطباء الجزائريين المقيمين في فرنسا وشملت أيضا تخصصات طبية أخرى تتعلق بأمراض الجهاز الهضمي وأمراض النساء والتوليد.

وأضاف أنه قد تم إجراء 6 عمليات من ضمن العدد الإجمالي موجهة للأطفال المتواجدين بمستشفى الأطفال بحي المنصورة من طرف طبيبين ممارسين متخصصين في جراحة الأطفال في حين تم القيام بباقي العمليات بالمستشفى الجامعي ابن باديس.

وأوضح مدير الصحة و السكان أن تجسيد هذا التعاون على أرض الواقع سمح للفريق الطبي وشبه طبيين من مختلف المرافق الصحية بقسنطينة "بمواكبة التطورات التكنولوجية ذات الصلة بمجال الجراحة".

وتم أيضا تنظيم (15) جلسة عمل تتعلق بالتقنيات الطبية الجديدة في إطار هذه المبادرة التي تهدف من جهة أخرى إلى التكوين المتواصل للأطباء الجزائريين مع السماح لهم بالتأقلم مع التقنيات الجديدة في الجراحة وتبادل الخبرات بين الممارسين.

للإشارة فإن هذه العملية تندرج في إطار توجيهات وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات التي تتضمن تبادل المعارف الطبية بين الممارسين الجزائريين و نظرائهم الأجانب في مختلف التخصصات.

قراءة 580 مرات