27 قتيلا في اطلاق نار في مدرسة ابتدائية بكونكتيكيت الأمريكية

الرئيس الامريكى باراك أوباما يعبر عن"حزنه البالغ"لضحايا هذه العملية

27 قتيلا في اطلاق نار في مدرسة ابتدائية بكونكتيكيت الأمريكية

  الجيريا برس/ وكالات
ذكرت وسائل الاعلام الامريكية ان منفذ عملية اطلاق النار التى اوقعت عددا من القتلى اغلبهم اطفال صباح الجمعة فى مدرسة ابتدائية بكونكتيكيت فى شمال شرق الولايات المتحدة قتل والديه ايضا. وقالت ان الشاب الذى عرف باسم راين لانزا- 24 عاما- اطلق النار على والده فى منزله قبل ان يتوجه بسيارة الى المدرسة التى حصلت فيها عملية اطلاق النار حيث قتل والدته التى تعمل فيها. و اعلن متحدث باسم الشرطة المحلية ان اطلاق النار ادى الى وقوع "عدد من القتلى بين التلامذة والمدرسين " فى حين اوردت شبكتي التلفزيون( سى بى اس نيوز) و (ايه بي سي نيوز) ان 27 شخصا قتلوا فى الحادث بينهم 18 طفلا. وقال"هناك الكثير من القتلى فى المكان من التلامذة والمدرسين على حد سواء "مضيفا ان الحصيلة الدقيقة للقتلى ستعلن فى وقت لاحق. وأكد ان مطلق النار قتل فى المدرسة من دون ان يكشف عن طريقة مقتله. وقد عبر الرئيس الامريكى باراك أوباما عن"حزنه البالغ"لضحايا هذه العملية ودعا الامريكيين الى تنحية السياسة جانبا والقيام بعمل جاد لمنع تكرار مثل هذه الماسى. وقال أوباما الذى تهدج صوته أحيانا خلال خطاب تلفزيونى القاه اثر الحادث"لقد تعرضنا للكثير من الماسى " الشبيهة باطلاق النار فى كونكتيكيت . ودعا اوباما الى"اعمال ملموسة"لتفادى مثل هذه الاعمال مشيرا الى ان غالبية الذين قتلوا اول امس كانوا اطفالا بين الخامسة والعاشرة من العمر . وقبل القائه الخطاب امر اوباما فى مرسوم بتنكيس الاعلام على كافة المبانى الحكومية الامريكية طيلة اربعة ايام تخليدا لذكرى ضحايا هذه العملية ووقع اطلاق النار فى مدرسة ساندى هوك فى مدينة نيوتاون الصغيرة-27 الف نسمة-على بعد 128 كيلومترا من نيويورك .
قراءة 1433 مرات