التوقيع على مذكرة تفاهم و تعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا

التوقيع على مذكرة تفاهم و تعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا

  الجيريا برس:واج
تم امس السبت بمقر وزارة التعليم العالي و البحث العلمي بالجزائر العاصمة التوقيع على مذكرة تفاهم و تعاون جزائرية فرنسية تشمل الأعمال الواجب القيام بها لاستكمال مسار إنشاء أكاديمية العلوم و التكنولوجيا للجزائر. و وقع المذكرة وزير التعليم العالي و البحث العلمي محمد مباركي و الأمينة الدائمة لأكاديمية العلوم لفرنسا رئيسة وفد أكاديمية العلوم لفرنسا  كاترين بريشينياك التي توجد حاليا بالجزائر في زيارة تدوم إلى غاية 21 سبتمبر. وتجدر الإشارة إلى أن مشروع هذه الأكاديمية أطلق سنة 2013 بعد "نضج" الدراسة الاستشرافية التي تم القيام بها بالتعاون مع مجموعة الأكاديميات المشتركة من اجل التنمية في الفضاء الإقليمي المتوسطي. وبهذه المناسبة، أوضح السيد مباركي أن الأمر يتعلق ب"فضاء مستقل رفيع المستوى يجمع العلماء الجزائريين بما فيهم أولئك الناشطين بالخارج لا سيما في فرنسا و الذي سيكون بمثابة جسر مع الأكاديميات الأجنبية". ومن جهتها، أشادت السيدة بريشينياك باختيار الجزائر لفرنسا من أجل المشاركة في هذا المشروع و قالت ان "لدى الجزائر و فرنسا علاقات علمية متينة و أعتقد أن هذه الأكاديمية ستكون بمثابة رابط إضافي". وسيشارك الوفد الضيف بهذه المناسبة في برنامج عمل يقود إلى استكمال هذا المشروع الذي سيتوج بوضع لجنة تحكيم دولية متكونة من الخمس أكاديميات الأحسن عالميا. و يتعلق الأمر ب "الأكاديمية الوطنية للعلوم للولايات المتحدة و المؤسسة الملكية (بريطانيا) و اكادميتي العلوم و التكنولوجيا الفرنسيتين و الأكاديمية الملكية للتكنولوجيا للسويد".
قراءة 927 مرات