الانتخابات الليبية

تحالف القوى الوطنية بقيادة"محمود جبيريل"يفوز ب 39 مقعدا

فاز تحالف القوى الوطنية ( ليبراليون) ب39 مقعدا من مقاعد المؤتمر الوطني العام الليبي الـ80 المخصصة للأحزاب السياسية حسب نتائج اولية اعلنتها مساء الثلاثاء المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا. وحصل حزب (العدالة والبناء) الاسلامي على 17 مقعدا في حين حصل حزب (الجبهة الوطنية) على ثلاثة مقاعد   و(تجمع وادي الحياة للديمقراطية) و(الاتحاد من اجل الوطن) على مقعدين لكل منهما. وتنقسم مقاعد المؤتمر الوطني العام بواقع 120 مقعدا للمستقلين و80 مقعدا للمرشحين على القوائم الحزبية وفقا للنسخة النهائية من قانون الانتخابات الليبي الصادر في أوائل فيفري 2012 . وشهدت انتخابات المؤتمر الوطني العام منافسة بين 374 كيانا حزبيا و2639 مرشحا مستقلا . ويحل المؤتمر الوطني العام محل المجلس الوطني الانتقالي ليقوم بمهام مراقبة عمل الحكومة والإشراف على صياغة دستور جديد للبلاد فضلا عن تنظيم انتخابات برلمانية العام المقبل .

الجزائر تشارك في الطبعة الثامنة لكاس افريقيا العسكرية للأمم لكرة القدم

سيشارك 12 منتخبا من بينها الجزائر في الطبعة الثامنة لكاس افريقيا العسكرية للامم المقررة من 3 الى 18 ديسمبر بكوت ديفوار، حسبما اوضحه امس الثلاثاء الموقع الالكتروني"آل افريكا". بالاضافة للجزائر، تضم الدورة المنتخبات الوطنية العسكرية لكوت ديفوار (البلد المنظم)و انغولا و بوركينا فاسو و الكامرون و الكونغو و مصر و غامبيا و غيميا و كينيا و اوغندا و زامبيا. وفي هذا الاطار تم التوقيع على بروتوكول اتفاق يتعلق بتنظيم هذه التظاهرة اول امس الاثنين في ابيجان بين الوزير لدى رئيس الجمهورية المكلف بالدفاع لكوت ديفوار بول كوفي كوفي و العقيد ماليكانو الامين العام لمنظمة الرياضة العسكرية في افريقيا. هذه الكاس التي تحمل اسم" بليز كومباري"والتي وضعت تحت شعار"المصالحة"ستكون تاهيلية للبطولة العسكرية العالمية المقررة في 2013 باذربيجان. بالاضافة الى الجزائر حاملة اللقب العالمي ستتأهل المنتخبات الاربعة التي تبلغ الدور نصف النهائي لهذا الموعد العالمي الكبير. للتذكير فان كوت ديفوار سبق لها ان نظمت عام 2001 كاس افريقيا العسكرية و احتلت المركز الثاني وراء غينيا.  

اجراء عملية القرعة لبطولة العالم لكرة اليد 2013

الجزائر ستتعرف على منافسيها يوم الخميس بمدريد

سيتعرف المنتخب الجزائري لكرة اليد (رجال) على منافسيه في البطولة العالمية الثالثة والعشرين خلال عملية القرعة المقررة يوم الخميس المقبل بمدريد. وستكون القارة الافريقية ممثلة في المونديال المقرر من 11 الى 27 جانفي 2013 بمنتخبات تونس(بطلة افريقيا), الجزائر (نائبة بطلة افريقيا) و مصر (صاحبة المركز الثالث). وسيتم تقسيم المنتخبات الاربعة والعشرين المتأهلة للمونديال على اربع مجموعات وهي كما يلي: - اسبانيا: البلد المنظم - فرنسا: حاملة اللقب - افريقيا: تونس - الجزائر - مصر - آسيا: كوريا - قطر - العربية السعودية - اوقيانوسيا: استراليا - امريكا الجنوبية: الارجنتين - البرازيل - الشيلي اوروبا: الدانمارك - صربيا- كرواتيا - المانيا - المجر - مقدونيا- روسيا - روسيا البيضاء - سلوفينيا - بولونيا - الجبل الاسود- ايسلندا.

البطولة الافريقية 2013 لكرة السلة

المنتخب الجزائري يفوز على نظيره المغربي

تغلب المنتخب الوطني الجزائري لكرة السلة(اكابر) على نظيره المغربي بنتيجة (69-68)الشوط الاول (36-31) في اللقاء الثاني للدورة المؤهلة (تصفيات المنطقة الاولى) للبطولة الافريقية للامم (كوت ديفوار 2013)الذي جمعهما مساء اليوم(الثلاثاء) بسطاوالي. وكان المغرب قد حقق الفوز في المباراة الاولى يوم الأحد المنصرم بسطاوالي بنتيجة 75-71 (الشوط الاول 31-27) و الوقت القانوني 64-64). وتخص هذه الدورة التأهيلية للبطولة الافريقية عن المنطقة الاولى،كل من منتخبات الجزائر والمغرب وليبيا، في حين ان المنتخب التونسي، حامل اللقب، تأهل مباشرة الى الموعد القاري. وحسب قوانين الاتحاد الدولي للعبة، المتعلقة بالصيغة المعتمدة خلال دورة الجزائر،فانه بفضل الترتيب القاري للمغرب(المركز الثامن قاريا) فإنها تفوز بمقعد مؤهل الى المنطقة الاولى (3 عوض 2). واذا ما طبقت هذه القاعدة، فان الجزائر والمغرب يتأهلان الى المرحلة النهائية للبطولة الافريقية المقبلة (2013)، التي ستستضيفها كوت ديفوار في شهر اوت 2013 .

مجلس الأمن الدولي يصوت على مشروع قرار الدول الغربية الخاص بسوريا اليوم

قال دبلوماسيون أن مجلس الأمن الدولي سيصوت اليوم الأربعاء على مشروع قرار صاغته الدول الغربية تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة حول الأزمة السورية والذي يهدد سوريا بفرض عقوبات اقتصادية في حال عدم سحب أسلحتها الثقيلة من المدن والشوارع. وأشار الدبلوماسيون إلى وجود احتمال لتأجيل التصويت على القرار إلى وقت لاحق من هذا الأسبوع اعتمادا على ما سيحدث في الساعات القليلة المقبلة مبينين أن"التصويت على مشروع القرار الغربي ومشروع قرار روسي آخر سيتم في نفس الوقت". وذكر نائب السفير البريطاني فيليب بيرهام للصحافيين بعد الخروج من اجتماع مجلس الأمن غير الرسمي الذي عقد ليلا أن التصويت على مشروع القرار سيتم في وقت لاحق من نهار اليوم"لكن ذلك يعتمد على ما سيحدث في الساعات القليلة المقبلة". و وصف بيرهام مشروع القرار الروسي الذي يدعو إلى تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة لمدة 90 يوما ولا يتضمن حديثا عن إجراءات عقابية ب"غير الملائم" . من جهته، قال نائب السفير الروسي الكسندر بانكن للصحافيين انه من المقرر أن يجتمع المجلس غدا الا أن المباحثات مستمرة للتوصل إلى حل على الرغم من صعوبة الحصول على ذلك بسبب اعتباره أن الفصل السابع والعقوبات هي"خط احمر"لروسيا متعهدا باستخدام حق الفيتو. ويهدد مشروع القرار تحت الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة الذي قدمته الدول الغربية بفرض عقوبات اقتصادية على دمشق في حال عدم سحب أسلحتها الثقيلة من الشوارع في غضون 10 أيام التي تلي الموافقة على القرار وتمديد عمل بعثة الأمم المتحدة 45 يوما فيما يدعو مشروع القرار الروسي إلى تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة 90 يوما ولا يتحدث عن اي عقوبات. وكان السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة مارك ليال غرانت قال في وقت سابق أن الدول الغربية التي تدعم القرار وهي بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا والبرتغال أبدت استعدادها لتأجيل التصويت على مشروع القرار في حال أظهرت روسيا"مؤشرات جادة"في مشروع قرارها. وذكرت مصادر دبلوماسية أن لا تغيير في الموقف الروسي وان مشروع القرار الذي اقترحته"غير جدي"لذلك سيصر أعضاء مجلس الأمن الغربيين على التصويت على مشروع القرار الغربي في وقت لاحق من اليوم.

منح أكثر من 164.000 تأشيرة دخول الى فرنسا للجزائريين سنة 2011

أكد القنصل العام لفرنسا بالجزائر، ميشال دوجاغر، يوم الثلاثاء أن المصالح القنصلية الفرنسية بالجزائر منحت أكثر من 164.000 تأشيرة دخول الى فرنسا (بمختلف الصيغ) للجزائريين سنة 2011 و هو رقم مرتفع مقارنة بسنة 2010 التي سجلت منح 137.000 تأشيرة. وأوضح السيد دوجاغر في لقاء صحفي بمقر السفارة الفرنسية أنه في 2011 تم قبول 164.540 من بين 227.201 طلب تأشيرة (74%) و في سنة 2010 تم قبول 137.051 طلب من بين الطلبات ال200.852 التي تم إيداعها (69%). وأشار إلى أنه من بين التأشيرات التي تم منحها سنة 2011 تم تسجيل 154.567 تأشيرة لمدة اقامة قصيرة و 56.965 تأشيرة تنقل حسب نفس المسؤول الذي ذكر أن قنصلية الجزائر منحت 92.461 تأشيرة و قنصلية عنابة و ذكر الدبلوماسي الفرنسي بالإجراءات التي تم اتخاذها في السنوات الأخيرة لتحسين الاستقبال و تسهيل عملية إيداع طلبات التأشيرة. وأكد في هذا السياق أنه"بسبب الصعوبات التي واجهها طالبوا التأشيرة(طوابير الانتظار الطويلة) تم في أكتوبر 2008 تكليف شركة خاضعة للقانون الجزائري (فيزا فرانس التي تحولت الى تي ال اس كونتاكت) بجمع الملفات بالجزائر العاصمة. وسمحت هذه الإجراءات بتقليص الآجال فيما يتعلق بالحصول على موعد لإيداع ملفات التأشيرة (10 أيام مفتوحة سنة 2012). و بفضل هذا البرنامج حددت مدة معالجة ملفات طلبات التأشيرة بين 7 و 9 أيام بالجزائر العاصمة و وهران في حين تبلغ مدة الحصول عليها من 8 إلى 10 أيام حسبما أوضحه الدبلوماسي الفرنسي. و ذكر أيضا بالقوائم المبسطة للتبريرات المطلوبة لفئة من الأشخاص الذين انتهت مدة صلاحية تأشيراتهم. و يتعلق الأمر بتجار و رؤساء مؤسسات و أعضاء المهن المنظمة (محامين و موثقين و صيادلة...إلخ) و الصحفيين و كل شخص يطلب تجديد تأشيرة حصل عليها مؤخرا و احترام اجل انتهاء صلاحيتها. وأكد الدبلوماسي الفرنسي أنه يتم حاليا العمل على توسيع هذا الاجراء لفئات أخرى.

مساهل يشارك في منتدى التعاون الصين-افريقيا يومي 19 و 20 جويلية ببكين

يشارك الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية،عبد القادر مساهل،في أشغال الندوة الوزارية الخامسة لمنتدى التعاون الصين-افريقيا المزمع عقدها يومي 19 و 20 جويلية ببكين، حسبما علمت واج اليوم الأربعاء لدى الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، عمار بلاني. و أضاف ذات المصدر،أن الندوة الوزارية التي ستعرف مشاركة وزراء الشؤون الخارجية الأفارقة و رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي بالاضافة إلى مسؤولين سامين من جمهورية الصين الشعبية ستنظم تحت شعار "تعزيز المكاسب و فتح آفاق جديدة من أجل الشراكة الاستراتيجية الجديدة بين الصين و افريقيا". وخلال هذه الندوة سيقوم المشاركون بتقييم تنفيذ متابعة الندوة الوزارية الرابعة المنعقدة في 2009 و يبحثون سبل ووسائل تعزيز العلاقات بين الصين و افريقيا بالاضافة إلى اعداد مخطط عمل لتطوير التعاون بين الطرفين خلال السنوات الثلاثة المقبلة.

حركة النهضة الاسلامية تعيد انتخاب راشد الغنوشي وتلتزم بالوسطية والاعتدال

  أعاد المؤتمر التاسع لحركة النهضة الاسلامية التونسية الليلة انتخاب الشيخ راشد الغنوشي بنسبة 73 بالمائة رئيسا لهذا الحزب الاسلامي التي يقود الائتلاف الثلاثي الحاكم في البلاد فيما تم التأكيد على الالتزام بالوسطية والاعتدال وتجنب التطرف والتشبت بسياسة التحالفات مع الاحزاب الاخرى . وحسب المؤتمرين فان الشيخ راشد الغنوشي الذي قاد هذا الحزب الاسلامي منذ 1991 وعاش عدة سنوات في المنفى يشكل"محل اجماع"من طرف المناضلين باعتباره رجل"الوفاق"بين الجناحين المعتدل والمتشدد داخل حركة"النهضة الاسلامية". وفي ختام اشغال المؤتمر التاسع التي استغرقت خمسة ايام والتي تميزت بمناقشات مطولة تبنى المؤتمرون البالغ عددهم 1103 اللائحة السياسية التي تلتزم حركة النهضة الاسلامية بموجبها النهج السياسي"الوسطي والمعتدل مع نبذ التطرف والعنف"فيما اكدت مجددا موقفها بعدم ادراج الشريعة الاسلامية في الدستور المرتقب كمصدر للتشريع . ومعلوم ان حركة النهضة الاسلامية شكلت بعد فوزها بانتخابات المجلس التأسيسي في اكتوبر الفارط تحالفا حكوميا مع حزب"المؤتمر من اجل الجمهورية"و حزب"التكتل الديموقراطي من اجل العمل والحريات"تم بموجبه انتخاب السيد محمد المنصف المرزوقي عن (حزب المؤتمر )رئيسا للبلاد وانتخاب السيد مصطفى بن جعفر عن (حزب التكتل ) رئيسا للمجلس التاسيسي فيما تولى امين عام حركة النهضة الاسلامية السيد حمادي الجبالي رئاسة الحكومة . واكد المؤتمرون على"تثبيت"أسس فلسفة التحالف مع الاحزاب السياسية لاسيما الديموقراطية منها والعلمانية والوصول بالتحالف إلى مصاف"الالتقاء إلاستراتيجي"وبالتالي الحفاظ على"شعبية "حركة النهضة التي" عكستها "انتخابات المجلس التأسيسي. وبخصوص موقف حركة"النهضة الاسلامية"ازاء النظام السياسي المستقبلي للبلاد الذي سيكرس عبر الدستور المقبل ابرز رئيس المؤتمر السيد عبد اللطيف المكي ان المشاركين في المؤتمر صوتوا بأغلبية ساحقة من اجل تبني نظام برلماني علما بان جل الكتل البرلمانية في المجلس التأسيسي بما فيها الاحزاب المشكلة للائتلاف الحاكم عبرت عن موقفها بإقرار النظام الشبه رئ

اولمبياد لندن 2012

700 ألف تذكرة لا تزال مطروحة للبيع

أكد سيباستيان كو،رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد لندن 2012، ان نحو 700 الف تذكرة لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة لم يتم بيعها حتى الآن، مشيرا إلى أن حصة الأسد من هذه التذاكر غير المباعة تحوز عليها مسابقة كرة القدم حيث تبقى نحو 250 الف تذكرة مطروحة للبيع. وقبل أسابيع قليلة،تم عرض نحو 2ر1 مليون تذكرة خاصة بمنافسات كرة القدم للبيع استنفذ منها أكثر من مليون تذكرة. وفي حال فشل المسئولين في تسويق التذاكر المتاحة لأولمبياد لندن التي تنطلق في 27 جويلية الجاري،فإن هناك اتجاه لتقليص سعة الملاعب المستضيفة للأحداث الرياضية.

الرئيس"محمد عبد العزيز"يتهم فرنسا بعرقلة حل القضية الصحراوية

صرح الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز امس الثلاثاء ببومرداس أن"مفتاح الحل للقضية الصحراوية موجود بباريس"باعتبار فرنسا"قوة عالمية و تمتلك حق النقض بمجلس الأمن الدولي". ودعا الرئيس الصحراوي في ندوة صحفية عقدها على هامش حفل اختتام الجامعة الصيفية الثالثة لإطارات الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الحكومة الفرنسية الجديدة إلى"اتخاذ خطوات إيجابية تجاه القضية الصحراوية" ب"الضغط على الحكومة المغربية للاعتراف بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره". وأوضح السيد محمد عبد العزيز أن القضية الصحراوية"طال حلها بما فيه الكفاية"مضيفا أن"الذي قام ويقوم بعرقلة الجهود السلمية لحلها واضح كل الوضوح." وعبر من جهة أخرى عن تفاؤله بقدوم الحكومة الفرنسية الجديدة آملا أن"تتخذ الخطوات المناسبة في إطار السعي لحل القضية وفق ما تنص عليه القوانين الدولية في المجال". ومن جهة أخرى وفي الخطاب الذي ألقاه في اختتام فعاليات الجامعة الصيفية التي عرفت حضور عدد كبير من السفراء و وفد ممثل لوزارة الخارجية لجنوب إفريقيا ورئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي اعتبر الرئيس الصحراوي أن"تعنت الحكومة المغربية اتجاه الحل السلمي للقضية يهدد السلم و الأمن و يعرقل تكامل و بناء اتحاد دول المغرب العربي". وفي هذا الصدد دعا السيد محمد عبد العزيز المجموعة الدولية إلى ضرورة"اتخاذ موقف حاسم ضد خطورة تنصل المغرب من اللوائح والقانون الدولي و من إرادة الاتحاد الإفريقي في استكمال تصفية آخر استعمار في القارة" لأنها بذلك"تهدد السلم و الأمن في منطقة شمال إفريقيا برمتها". وذكر الرئيس الصحراوي أن الاتحاد الإفريقي"شريك هام للأمم المتحدة في حل القضية الصحراوية بالتالي هو مدعو لتحمل مسؤولياته كاملة في التنفيذ الميداني لخطة التسوية الأممية للصحراء الغربية بتمكين الشعب الصحراوي من تقرير المصير و الاستقلال". و شدد السيد عبد العزيز في هذا الصدد على ضرورة"تخويل بعثة الأمم المتحدة"من أجل تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) صلاحيات بشكل كامل لمراقبة وضعية حقوق الإنسان و السعي لإطلاق سراح النشطاء السياسيين الصحراويين المعتقلين في السجون المغربية". وذكر أن القضية الصحراوية شهدت في الأشهر الأخيرة"تطورات خطيرة"حيث أن"الحكومة المغربية لم تكتف بممارسة الاحتلال العسكري و تصعيد الانتهاكات ضد حقوق الإنسان بل إنها اليوم تسعى إلى نسف جهود السلام الدولية من أساسها" . واعتبر الرئيس الصحراوي أن"انتفاضة الشعب الصحراوي من أجل استقلاله هي حقيقة ميدانية اليوم" و"تصنع الحدث" و"تزداد انتشارا و شمولية لكل فئاته و على كل المستويات"و"تسجل محطات نضالية سلمية بارزة من يوم لآخر".