بوراس ترفع دعوى ضد مجهول بدافع تعرضها لتسمم

رفعت بطلة افريقيا في اختصاص 800 متر زهرة بوراس دعوى قضائية ضد مجهول بدافع"التسمم"عقب ثبوت تعاطيها لمنشط "ستانوزولول"الممنوع دوليا،حسب ما صرح به السبت والد العداءة الجزائرية. وأوضح عمار بوراس في تصريح له أنه"في انتظار التحقيقات التي ستقيمها وزارة الشباب والرياضة والاتحادية الجزائرية لألعاب القوى واللجنة الاولمبية الجزائرية قررت زهرة بوراس رفع دعوى قضائية ضد مجهول بدافع التسمم". قبل شهر واحد من انطلاق الالعاب الاولمبية بلندن ومن خلال هذا الاقصاء فقد تعرضت زهرة بوراس الى ضرر معنوي وجسماني أثر كثيرا على معنويات ابنتي. لم أكن انتظر أن تسفر كل التحاليل التي اقيمت على ابنتي على نتيجة ايجابية خاصة وأنها اختارت المشاركة في البطولة الافريقية بالبنين مما يعني أنها كانت جد واثقة من نفسها"يضيف عمار بوراس. وأكد المدرب بوراس الذي كان متواجد ببورتو نوفو (البنين) رفقة عداءته عندما سمع بالخبر الذي وقع كالصاعقة أن"الخبر أثر كثيرا عليه ولم يكن بوسعه فعل أي شيء لابنته قصد التخفيف من حدة الصدمة". بعد ما تأكدت من صحة الخبر جلست رفقة زهرة لمدة ساعتين لمحاولة التخفيف من حدة الصدمة التي وقعت كالفاجعة على العداءة الجزائرية لكن ذلك لم يجد نفعا. الآن علينا انتظار نتائج التحقيقات المضادة للنظر فيما سنقوم به لاحقا" يقول بوراس. وأعلنت الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى يوم الاربعاء ان زهرة بوراس اكتشف تناولها لمواد محظورة في مناسبتين يوم 5 جوان 2012 في تجمع مونتروي بفرنسا والثانية يوم 9 جوان بتجمع فيلنوف داسك بمدينة ليل (فرنسا). وكانت بوراس قد فازت بالمرتبة الاولى في السباقين وبالتالي تم اقصاؤها بصفة تحفظية حيث لا يمكنها المشاركة في العاب لندن 2012.

ياسمينة عمراني تتحصل على"الذهبية"في بطولة افريقيا لألعاب القوى

تحصلت الجزائرية ياسمينة عمراني على الميدالية الذهبية الثانية اختصاص سباعي في إطار الألعاب الإفريقية ال18 لألعاب القوى. و حققت ياسمينة في أول مشاركة رسمية لها 5924 نقطة و هي أفضل نتيجة لها منذ منافسات 5 جوان الفارط بإيطاليا حيث جمعت 5875 نقطة. و قد تمكنت العداءة من تحقيق هذه النتيجة بعد تفوقها في المنافسة الأخيرة حينما قطعت مسافة ال800 متر في ظرف 21 .13 :2. أما الميدالية الفضية فكانت من نصيب أملان غابرييلا كواسي من كوت ديفوار (5481 نقطة) في حين عادت الميدالية البرونزية للجنوب افريقية بيانكا إروي (5338 نقطة). و بهذا تعد الجزائر سبع ميداليات منذ انطلاق المنافسات (أكابر) : 2 ذهبية من توقيع توفيق مخلوفي في 800 متر (1:43.88) و عمراني ياسمينة (5924 نقطة) في اختصاص سباعي و اربع ميداليات فضية من نصيب أمينة فرقان في 100 متر حواجز (13 ثانية و 56ج) و محمد عامر اختصاص 20 كلم مشي (1سا 33 دقيقة و 24 ثا) و مراد سويسي اختصاص عشاري (7000 نقطة) و ايسام نيما في القفز الثلاثي و ميدالية برونزية من نصيب مقدال لياس 110 حواحز.

وزارة بن بوزيد تستعد لتوظيف أكثر من 11 ألف أستاذ

علم امس الاربعاء لدى وزارة التربية الوطنية أنه سيتم إجراء مسابقة وطنية لتوظيف أزيد من 11 ألف أستاذ في الأطوار التعليمية الثلاثة تحسبا للدخول المدرسي القادم. و ذكر مصدر من وزارة التربية في تصريح لواج أن المسابقة ستجرى خلال هذه الصائفة و سيتم من خلالها توظيف 516 أستاذ في الطور الإبتدائي و 2890 أستاذ في التعليم المتوسط فيما سيتم توظيف 8157 أستاذا في مرحلة التعليم الثانوي. وأشار ذات المصدر إلى أن الوزارة الوصية ستقوم لأول مرة في إطار الإصلاحات بإجراء مسابقة لتوظيف أساتذة القطاع قبل الدخول المدرسي. تجدر الإشارة إلى أن مثل هذه المسابقات كانت تجرى في غضون السنة الدراسية. وبخصوص المسابقة القادمة فأنها ستجرى "وفق الشهادات المتحصل عليها" طبقا لما تضمنه المرسوم التنفيذي رقم 2194 المؤرخ في 25 أفريل 2012 و الذي يحدد إجراءات تنظيم مسابقات توظيف الأساتذة و الشروط المحددة لها. وبالمناسبة شددت وزارة التربية على أن هذه المسابقة ستنظم في إطار "الشفافية التامة "مؤكدا بأنه سيتم إعلام المترشحين الراغبين في إجراء هذه المسابقة عن طريق الصحافة الوطنية و الموقعين الإلكترونيين لوزارة التربية الوطنية و المديرية العامة للوظيف العمومي خلال الاسبوعين الأولين من الشهر القادم. وسيتم الإعلان عن تفاصيل و حيثيات إجراء هذه المسابقة في وقتها ليتسنى للمترشحين بعد ذلك و فقط تقديم ملفاتهم إلى مديريات التربية.

البطولة الافريقية لألعاب القوى..

الجزائرية زوينة بوزبرة (رمي المطرقة) في المرتبة الرابعة الجزائر

إحتلت الجزائرية زوينة بوزبرة المرتبة الرابعة في منافسة رمي المطرقة التي جرت سهرة امس الاربعاء ببورتونوفو (البنين) في إطار فعاليات الطبعة 18 من بطولة إفريقيا لالعاب القوى أكابر (رجال وسيدات), الجارية من 26 جوان الى فاتح جويلية. وحققت بوزبرة رمية قدرها 59.04 متر في المحاولة الاولى, خلف المصرية رانا أحمد طها (60.77), السينغالية أمي سيني (59.59) والتونسية سارة بن سعد (59.43). ويمثل الجزائر في هذا الموعد القاري الذي يحتضن النخبة الافريقية 13 رياضيا منهم 4 سيدات. وتسعى الاتحادية الجزائرية في موعد البنين الى تحقيق نتائج افضل من التي حققتها في منافسات الطبعة المنصرمة سنة 2010, حيث حصد الجزائريون 8 ميداليات منها ثلاث ذهبيات و كذا تحسين المرتبة الخامسة حسب الفرق المحققة في الطبعة الماضية بنيروبي. ويشارك 816 رياضيا (466 رجال و350 سيدات) ممثلين ل 50 بلدا في الطبعة 18 لبطولة إفريقيا لالعاب القوى التي تتزامن مع الذكرى المؤوية لتأسيس الاتحادية الدولية لألعاب القوى

الوزير الاول الفرنسي الاسبق"دومينيك دوفيلبان"يوكد :

المصالحة مع الجزائر"مفتاح"لسياسية عربية جديدة لفرنسا

  أكد الوزير الأول الفرنسي الأسبق دومينيك دوفيلبان امس الأربعاء أن المصالحة بين بلده و الجزائر"مفتاح" لسياسة عربية جديدة لفرنسا داعيا إلى تقبل التاريخ و إن كان مؤلما. و قال في مقال نشر في يومية لوموند الفرنسية "إنني مقتنع بأن مفتاح سياسة عربية جديدة لفرنسا يتمثل في علاقة جديدة بين فرنسا و الجزائر تقوم على مصالحة تاريخية كما فعلنا مع ألمانيا". و أوضح أن ذلك يمر عبر "إشارات قوية لاسيما زيارة رئيس الدولة (الفرنسي) إلى شركائنا في المنطقة لنبين أننا نقف إلى جانب الشعوب". و أضاف أنه "ينبغي و إن كان ذلك صعبا في سياق الأزمة في الميزانية جمع مستثمرين أوروبيين خواص و ممولين عموميين لبعث مشاريع كبرى من أجل الانتعاش الاقتصادي الضروري لضمان الاستقرار السياسي في المنطقة". و أكد دوفيلبان أنه يقع على عاتق الشعوب "صنع تاريخهم بدون تدخلنا". و خلص إلى القول"أريد أن نتحمل معا مسؤولية علاقتنا مع العالم العربي من خلال الإعراب عن صداقتنا و انشغالاتنا في الوقت ذاته" مضيفا "كما ينبغي علينا في الأخير أن نتقبل تاريخنا حتي و إن كان مؤلما".  

وزير الخارجية البروكينابي يؤكد ضرورة تغليب الحوار السياسي في مالي

  أعلن الوزير البروكينابي للشؤون الخارجية و التعاون الإقليمي جبريل باسولي الذي يقوم بزيارة إلى الجزائر في إطار الوساطة القائمة مع المجموعة الإقتصادية لدول غرب افريقيا حول الملف المالي امس الأربعاء بالجزائر العاصمة أن الحوار السياسي هو أفضل خيار لوضع حد للأزمة في مالي. و صرح باسولي عقب جلسة عمل مع الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية عبد القادر مساهل "جئت مبعوثا إلى الجزائر باسم وساطة المجموعة الإقتصادية لدول غرب افريقيا لا بحث مع السلطات الجزائرية السبل المثلى لمساعدة مالي على الخروج من الأزمة و لقد اتفقنا على تغليب الحوار السياسي". إلا أنه أشار إلى أن "الخيار العسكري غير مستبعد لوضع حد للأزمة المالية"موضحا أن هذا الخيار"لا بد أن يتكيف تماما مع تطور المسار السياسي". و أوضح باسولي أن التشاور"الدائم" مع الجزائر"ضروري للغاية" لتسوية الأزمة المالية  مضيفا أن"الجزائر بلد مجاور لمالي و رؤيته للأمور يمكن أن تفيدنا كثيرا". و أكد يقول"إذا ما احتفظنا بهذا الإطار التشاوري مع روح التعاون و الأخوة الجيدة سنجد حلا لمالي مع الحفاظ على وحدته و سلامته الترابية". و من جهته  أشار الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية عبد القادر مساهل أن هذا اللقاء يندرج في إطار التشاور الدائم بين الجزائر و بوركينا فاسو حول الوضع في مالي. و ركز على تطابق وجهات النظر بين الجزائر و بوركينا فاسو حول "الضرورة الملحة للعمل سويا من أجل العودة السريعة للاستقرار في مالي". و أوضح مساهل أن الطرفين يعملان من أجل حل كفيل"عن طريق الحوار و التفاوض"بالسماح للماليين ب "التحكم في مستقبل بلدهم في إطار وحدتهم الترابية". و أردف يقول"سنتحرك بناء على طلب الماليين مثلما عهدنا ذلك دوما"مضيفا أن الجزائر"سترافق جهود الحكومة المالية قصد تشجيعها من خلال البحث عن أفضل حوار مع الفاعلين في شمال مالي". في ذات السياق جدد التأكيد قائلا "نحن نميز دائما بين سكان شمال مالي  و الإرهاب و الجريمة المنظمة. هذه القضايا لا يشوبها أي لبس". و عشية انعقاد قمة الاتحاد الافريقي أكد السيد مساهل أن قضية مالي ستكون في قلب مباحثات هذه القمة معربا عن قناعته بأن الاتحاد الإفريقي يمكن أن يقدم"مساهمته"لايجاد حل للأزمة التي تزعزع هذا البلاد.

ثبوت تناول العداءين بورعدة و بوراس لمواد منشطة محظورة

  ثبت تعاطي الجزائريين العربي بورعدة"العشاري"و زهرة بوراس "800 متر"لمادة"ستانوزلول"وهو منشط محظور حسبما كشفت عنه امس الأربعاء الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى. ويتواجد العداءان حاليا ببورتو نوفو بالبنين للمشاركة في الطبعة 18 لبطولة إفريقيا من27 جوان إلى فاتح من جويلية "تم إعلامهما بصفة مباشرة وتم استدعائهما من أجل استماع أقوالهما وتقديم توضيحات حول هذه المسألة". وقد تم إعلام الاتحادية الجزائرية أن العداء العربي بورعدة ثبت تواجد مواد منشطة في جسمه يوم 15 جوان 2012 بمناسبة تجمع راتيغن"ألمانيا"والتحاليل التي خضع لها أثبتت ذلك. وكان بورعدة قد حسن في هذه المنافسة الرقم القياسي الأفريقي للعشاري بحصوله على مجموع 8.332 نقطة.  أما بالنسبة لزهرة بوراس فتم اكتشاف وجود مواد محظورة في جسمها في مناسبتين،الأولى يوم 5 جوان 2012 في تجمع مونتروي"فرنسا"ويوم 9 جوان بتجمع فيلنوف داسك بمدينة ليل الفرنسية، وكنت بوراس قد فازت بالسباقين. وتم إجراء التحاليل في مخبر كولون بألمانيا بالنسبة لبورعدة و مخبر شاتناي ملابري"فرنسا"بالنسبة لبوراس حسب الهيئة الفيدرالية.  و يحق للرياضيين إجراء تحليل مضادة على حسابهما الخاص بتحليل الأنبوب"ب"أضافت الاتحادية الجزائرية. كما أن العربي بورعدة وزهرة بوراس مهددان بعقوبة الإيقاف من المنافسة لمدة قد تصل لسنتين مما يعني أنهما سيحرمان من المشاركة في الألعاب الاولمبية 2012 بلندن المقررة من27 جويليةإلى8 أوت.

رئيس الدبلوماسية الفرنسية في زيارة للجزائر قريبا

  أعلن الناطق باسم الخارجية الفرنسية امس الاربعاء في باريس ان وزير الشؤون الخارجية الفرنسي لوران فابيوس سيقوم"في  اقرب الاجال"بزيارة للجزائر. وردا على سؤال حول هذه الزيارة التي قد تتم في منتصف جويلية صرح السيد  برنارد فاليرو ان وزير الخارجية الفرنسي"يعتزم فعلا التنقل الى الجزائر في اقرب الاجال في تاريخ سيتم الاعلان عنه بالتشاور مع شركائنا الجزائريين". وذكر بان الرئيسين الفرنسي والجزائري قد قررا اعطاء دفع جديد للعلاقة الثنائية الفرنسية-الجزائرية". واضاف الناطق الفرنسي"ان هذه العلاقة متميزة على اكثر من صعيد.انها تمتاز بتاريخ مشترك وروابط مشتركة مكثفة. والظرف جد موات لاعطائها دفع جديد. ان فرنسا و الجزائر مصرتان سويا على تنمية علاقاتهما الثنائية".

الرئيس بوتفليقة يشرف على مراسم تخرج الدفعات بأكاديمية شرشال

  أشرف رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني اليوم الأربعاء بالأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال على مراسم تخرج الدفعات لسنة 2011-2012. ويتعلق الأمر بالدفعة الأربعين للضباط المتربصين بدورة القيادة والاركان الذين قضوا سنة دراسية واحدة بالأكاديمية والدفعة الثالثة والأربعين للطلبة الضباط العاملين من التكوين الأساسي الذين أنهوا مدة تكوينهم التي دامت ثلاث سنوات والدفعة الخامسة للتكوين العسكري القاعدي المشترك. وكان رئيس الجمهورية قد حل بالأكاديمية حيث كان في استقباله كل من الوزير المنتدب لدى وزير الدفاع الوطني السيد عبد المالك قنايزية والفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي واللواء احسن طافر قائد القوات البرية واللواء حبيب شنتوف قائد الناحية العسكرية الأولى والعميد سيدان علي قائد الأكاديمية. وبمدخل الأكاديمية أدت تشكيلة عسكرية التحية لرئيس الجمهورية قبل الاستماع الى عرض تضمن معلومات هامة عن مسار التكوين بالأكاديمية والدفعات المتخرجة. وبساحة العلم أشرف الرئيس بوتفليقة على مراسم حفل التخرج التي بدأت بتفتيش وتحية التشكيلات المتكونة من الضباط المتربصين بدورة القيادة والأركان والطلبة الضباط العاملين للسنوات الثلاث. كما قام رئيس الجمهورية بتقليد الرتب وتوزيع الشهادات على المتفوقين الأوائل من الدفعات المتخرجة حيث سلم الشهادة للمتفوق الأول من دورة القيادة والأركان وقلد رتبة ملازم للمتفوق الأول من التكوين الأساسي وسلمه سيف الأكاديمية. وقد تواصلت مراسم الحفل بتسليم الدفعة المتخرجة من الطلبة الضباط العاملين لراية الأكاديمية للدفعة الموالية تلتها عروض رياضية في القتال المتلاحم والكاراتي والحركات الرياضية الجماعية بالسلاح وبدون سلاح ثم تشكيل لوحة تمثل خريطة الجزائر والالوان الوطنية التي جاءت معبرة للذكرى الخمسين لاسترجاع السيادة الوطنية وحماية حدودها من طرف الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني. وقد اختتم الحفل باستعراض عسكري تحت أنغام الموسيقى العسكرية لفرقة الحرس الجمهوري. كما تابع رئيس الجمهورية على شاشة عملاقة البث المباشر لتمارين بيانية نفذت من طرف القوات البحرية والمتمثلة في تمارين البحث والإنقاذ في عرض البحر وتمرين في الإخلاء الطبي بواسطة حوامات البحث والإنقاذ على متن سفينة جزائرية. وقد تم تسمية الدفعات المتخرجية باسم المجاهد المرحوم بوشعيب بلحاج المدعو سي أحمد أحد وجوه الثورة التحريرية المجيدة.

""الجيش الوطني الشعبي سيبقى مظلة الأمن و الأمان التي تحتمي بها الجزائر

أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح امس الأربعاء على ضرورة تثبيت أسس بناء الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني حتى يبقى "مظلة الأمن و الأمان التي تحتمي بها الجزائر في كافة الأوقات و الظروف". وأوضح الفريق قايد صالح في كلمة ألقاها بمناسبة حفل تخرج دفعات بالأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال الذي أشرف عليه رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني أن"إرادة المحافظة على ثمرة الاستقلال و السيادة الوطنية و الوفاء لقيم نوفمبر الخالدة و العض بالنواجذ على الوحدة الشعبية و الترابية رغم كيد الأعداء هي أعلى درجات عزم الجيش الوطني الشعبي". وأضاف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أن هذا العزم"ارتقى بأعلى درجاته إلى ما تقتضيه أهمية الاستحقاق السياسي الأخير المتمثل في الانتخابات التشريعية للعاشر ماي 2012 التى جرت رغم التهديدات الصادرة عن أعداء الشعب في أجواء سادها الأمن و الأمان و غمرتها السكينة و الهدوء بفضل الله تعالى ثم بفضل تفاني و إخلاص و يقظة أفراد الجيش الوطني الشعبي و كافة أفراد المصالح الأمنية ". وانطلاقا من هذه القناعة الراسخة سيظل الجيش الوطني الشعبي بحول الله وقوته-يقول الفريق قايد صالح جيشا منضبطا و مقدسا لمهامه الدستورية و متمسكا على الدوام بواجب القيام بها خدمة لبلاده في كافة الظروف و الأحوال وسيبقى بذلك وفيا لنهج الاحترام الكامل لقوانين الجمهورية. فتلكم هي المحفزات التى أملت علينا و ستبقى تحثنا بقوة مستقبلا بحول الله تعالى وقوته-يضيف الفريق قايد صالح على العمل أكثر فأكثر بعزيمة و إصرار شديدين و بإخلاص كبير تحت قيادة ودعم رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني من أجل تثبيت أسس بناء الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير". وأشار من جهة أخرى ،إلى أنه"لا شك أن رص الصفوف بين كافة فئات المجتمع والتحام مؤسسات الجمهورية مع عمقها الشعبي يصبح واجبا وطنيا تمليه المصلحة العليا للجزائر". "وانطلاقا من هذه الرؤية المخلصة و المتبصرة ، يؤكد الفريق قايد صالح ، تجلى انفتاح المؤسسة العسكرية على عمقها الشعبي و ارتسم واضحا فتح أبوابها أمام الطاقات الشابة التى لم تمثل بالنسبة للجيش الوطني الشعبي مخزونا لا ينضب في مجال التجنيد و التزود بالقدرات البشرية فحسب بل حظيت هذه الطاقات الشبانية ضمن صفوفه بكل العناية التى تستحقها في مجال ترقية قدراتهم التعليمية و للتكوينية في كافة المستويات". كما أكد الفريق قايد صالح انه "على ثقة كبيرة بان للجزائر رجال هم جديرون بحمل هذه الأمانة و جديرون بالوفاء لرسالة الشهداء الذين تبقى أرواحهم ترفرف على كافة ربوع الجزائر و تبقى دماؤهم تخضب أديمها الطيب و تبقى بركاتهم تعم كافة ربوعها و تبقى دعواتهم المستجابة بإذن الله تعالى و رحمته حصنا منيعا لهذه الأرض الطيبة و الشريفة و لشعبها الشهم و الأصيل".