47 قتيلا في ثلاثة أيام من المواجهات القبلية بـ"الكفرة" الليبية

أسفرت مواجهات قبلية في" الكفرة"جنوب شرق ليبيا عن مصرع 47 شخصا على الأقل وإصابة كثر من 100 آخرين في الأيام الثلاثة الأخيرة وفق ما أفاد زعيم محلي ومصادر طبيبة. و تحدث الطبيب طاهر وهلي عن مقتل 32 شخصا في صفوف قبيلة "التبو" وإصابة أكثر من مائة آخرين، أكثر من نصفهم من النساء والأطفال جراء سقوط قذائف هاون، في "الكفرة "التي تقع على الحدود مع تشاد والسودان ومصر. ومن جهته قال عبد الله الزوية زعيم قبيلة" الزوية"إن قبيلته "تكبدت أيضا خسائر بشرية لافتا إلى "مقتل 14 شخصا خلال اليومين الأخيرين". و أوضح الزوية أن أفرادا في قبيلة"التبو"هاجموا الجمعة لواء درع ليبيا الذي أرسلته السلطات الليبية في بداية شهر فيفري الماضي لإرساء الأمن في المنطقة وأسفر الهجوم عن قتيل واحد. و يذكر ان المواجهات بين قبيلتي" التبو" و"الزوية"التي جرت في فيفري الماضي أسفرت عن أكثر من100 قتيل من الجانبين. و أعلنت منظمات المجتمع المدني والقوى الوطنية والفاعليات السياسية في ليبيا وسكان مدينة"الكفرة" المتواجدين بالعاصمة الليبية طرابلس وبنغازي أمس السبت عن تنظيم وقفات احتجاجية غدا الاثنين للتعبير عن رفضها لاستمرار الأوضاع بمنطقة الكفرة بالجنوب الليبي. وأفاد المنظمون لهذه الوقفات الاحتجاجية في بيان لهم اليوم أمس على مواقع التواصل الاجتماعي- بأن الوقفة الاحتجاجية تأتي في إطار التنديد بموقف الحكومة الليبية تجاه المجازر التي ترتكب يوميا في حق المدنيين بمدينة "الكفرة". وذكرت مصادر عسكرية أمس بال"كفرة"أن نتائج القصف المتواصل على الأحياء السكنية قد أدى إلى وفاة شخص واحد وإصابة أكثر من 6 آخرين مع استمرار انقطاع التيار الكهربائي وندرة مياه الشرب. وحسب مصادر إعلامية فإن العديد من منازل المواطنين الليبيين بمدينة" الكفرة"قد تعرضت للتخريب والهدم جراء القصف وكذلك بعض المنشآت العامة ومنها مصرف الوحدة الليبي والذي تعرض للقصف بقذيفة هاون نتج عنها احتراق وانهيار المبنى وحرق محتوياته. وقامت قوات الجيش الوطني الليبي بالمدينة بتوزيع قواتها بشكل كبير تحسبا لأي طارئ قد يحدث حسب تطورات الموقف.

مظاهرة فى رام الله تطالب بالغاء اى لقاء بين مسؤول فلسطينى مع موفاز

تظاهر نحو مئتين من الشبان الفلسطينيين ،امس السبت فى رام الله مطالبين بالغاء اى لقاء بين مسؤول فلسطينى ونائب رئيس الوزراء الاسرائيلى شاوول موفاز. وياتى هذا التحرك بعدما اعلن مسؤول فلسطينى امس انه عن تاجيل لقاء الرئيس الفلسطينى محمود عباس مع موفاز الذى كان مقررا هذا الاحد. وقال المسوول الفلسطينى رافضا كشف هويته"تم تأجيل موعد لقاء الرئيس عباس مع موفاز الى وقت اخر ولم يتم تحديد الموعد الجديد حتى الان". وكان اللقاء مع عباس اتى اصلا بناء على طلب موفاز. ومنعت قوات الامن الفلسطينية المتظاهرين من الاقتراب من مقر الرئاسة فى المقاطعة. وقال الناشط على عبيدات ان "موفاز مسؤول عن الجرائم بحق شعبنا فى غزة والضفة الغربية"فى اشارة الى ان موفاز كان رئيس اركان سابقا ثم وزيرا للدفاع خلال الانتفاضة الثانية بين عامي 2000 و 2005 . وكان الرئيس الفلسطينى اكد استعداده للقاء رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتانياهو لاجراء "حوار من دون مفاوضات" شرط ان يتم الافراج عن الفلسطينيين المعتقلين فى اسرائيل قبل توقيع اتفاق اوسلو عام 2003 .

منتخب الفراعنة يقصى من تصفيات أمم إفريقيا 2013 للمرّة الثانية على التوالي

اقصي المنتخب المصري لكرة القدم في الدور الثاني من تصفيات كأس إفريقيا للامم 2013 للمرة الثانية على التوالي بعد تعادله مع مضيفه منتخب إفريقيا الوسطى (1-1) في مباراة الاياب التي أقيمت اليوم السبت ببانغي . وكان المنتخب المصري قد خسر في مباراة الذهاب التي أقيمت بالإسكندرية قبل أسبوعين بنتيجة (2/3) ,ليفشل المنتخب في الوصول للبطولة الإفريقية التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بها" 7 مرات " ,ويصعد منتخب إفريقيا الوسطى إلى الدور الثالث والحاسم من التصفيات بمجموع لقاءي الذهاب والإياب بنتيجة(4/3). تقدم منتخب افريقيا الوسطى بهدف في الدقيقة 22 من الشوط الأول عن طريق اللاعب فوكسى كيثيفوما بعد خطأ فادح من حارس المرمى عصام الحضري ,فيما عدل لمصر اللاعب عماد متعب في الدقيقة 71 .

بوراس ترفع دعوى ضد مجهول بدافع تعرضها لتسمم

رفعت بطلة افريقيا في اختصاص 800 متر زهرة بوراس دعوى قضائية ضد مجهول بدافع"التسمم"عقب ثبوت تعاطيها لمنشط "ستانوزولول"الممنوع دوليا،حسب ما صرح به السبت والد العداءة الجزائرية. وأوضح عمار بوراس في تصريح له أنه"في انتظار التحقيقات التي ستقيمها وزارة الشباب والرياضة والاتحادية الجزائرية لألعاب القوى واللجنة الاولمبية الجزائرية قررت زهرة بوراس رفع دعوى قضائية ضد مجهول بدافع التسمم". قبل شهر واحد من انطلاق الالعاب الاولمبية بلندن ومن خلال هذا الاقصاء فقد تعرضت زهرة بوراس الى ضرر معنوي وجسماني أثر كثيرا على معنويات ابنتي. لم أكن انتظر أن تسفر كل التحاليل التي اقيمت على ابنتي على نتيجة ايجابية خاصة وأنها اختارت المشاركة في البطولة الافريقية بالبنين مما يعني أنها كانت جد واثقة من نفسها"يضيف عمار بوراس. وأكد المدرب بوراس الذي كان متواجد ببورتو نوفو (البنين) رفقة عداءته عندما سمع بالخبر الذي وقع كالصاعقة أن"الخبر أثر كثيرا عليه ولم يكن بوسعه فعل أي شيء لابنته قصد التخفيف من حدة الصدمة". بعد ما تأكدت من صحة الخبر جلست رفقة زهرة لمدة ساعتين لمحاولة التخفيف من حدة الصدمة التي وقعت كالفاجعة على العداءة الجزائرية لكن ذلك لم يجد نفعا. الآن علينا انتظار نتائج التحقيقات المضادة للنظر فيما سنقوم به لاحقا" يقول بوراس. وأعلنت الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى يوم الاربعاء ان زهرة بوراس اكتشف تناولها لمواد محظورة في مناسبتين يوم 5 جوان 2012 في تجمع مونتروي بفرنسا والثانية يوم 9 جوان بتجمع فيلنوف داسك بمدينة ليل (فرنسا). وكانت بوراس قد فازت بالمرتبة الاولى في السباقين وبالتالي تم اقصاؤها بصفة تحفظية حيث لا يمكنها المشاركة في العاب لندن 2012.

ياسمينة عمراني تتحصل على"الذهبية"في بطولة افريقيا لألعاب القوى

تحصلت الجزائرية ياسمينة عمراني على الميدالية الذهبية الثانية اختصاص سباعي في إطار الألعاب الإفريقية ال18 لألعاب القوى. و حققت ياسمينة في أول مشاركة رسمية لها 5924 نقطة و هي أفضل نتيجة لها منذ منافسات 5 جوان الفارط بإيطاليا حيث جمعت 5875 نقطة. و قد تمكنت العداءة من تحقيق هذه النتيجة بعد تفوقها في المنافسة الأخيرة حينما قطعت مسافة ال800 متر في ظرف 21 .13 :2. أما الميدالية الفضية فكانت من نصيب أملان غابرييلا كواسي من كوت ديفوار (5481 نقطة) في حين عادت الميدالية البرونزية للجنوب افريقية بيانكا إروي (5338 نقطة). و بهذا تعد الجزائر سبع ميداليات منذ انطلاق المنافسات (أكابر) : 2 ذهبية من توقيع توفيق مخلوفي في 800 متر (1:43.88) و عمراني ياسمينة (5924 نقطة) في اختصاص سباعي و اربع ميداليات فضية من نصيب أمينة فرقان في 100 متر حواجز (13 ثانية و 56ج) و محمد عامر اختصاص 20 كلم مشي (1سا 33 دقيقة و 24 ثا) و مراد سويسي اختصاص عشاري (7000 نقطة) و ايسام نيما في القفز الثلاثي و ميدالية برونزية من نصيب مقدال لياس 110 حواحز.

وزارة بن بوزيد تستعد لتوظيف أكثر من 11 ألف أستاذ

علم امس الاربعاء لدى وزارة التربية الوطنية أنه سيتم إجراء مسابقة وطنية لتوظيف أزيد من 11 ألف أستاذ في الأطوار التعليمية الثلاثة تحسبا للدخول المدرسي القادم. و ذكر مصدر من وزارة التربية في تصريح لواج أن المسابقة ستجرى خلال هذه الصائفة و سيتم من خلالها توظيف 516 أستاذ في الطور الإبتدائي و 2890 أستاذ في التعليم المتوسط فيما سيتم توظيف 8157 أستاذا في مرحلة التعليم الثانوي. وأشار ذات المصدر إلى أن الوزارة الوصية ستقوم لأول مرة في إطار الإصلاحات بإجراء مسابقة لتوظيف أساتذة القطاع قبل الدخول المدرسي. تجدر الإشارة إلى أن مثل هذه المسابقات كانت تجرى في غضون السنة الدراسية. وبخصوص المسابقة القادمة فأنها ستجرى "وفق الشهادات المتحصل عليها" طبقا لما تضمنه المرسوم التنفيذي رقم 2194 المؤرخ في 25 أفريل 2012 و الذي يحدد إجراءات تنظيم مسابقات توظيف الأساتذة و الشروط المحددة لها. وبالمناسبة شددت وزارة التربية على أن هذه المسابقة ستنظم في إطار "الشفافية التامة "مؤكدا بأنه سيتم إعلام المترشحين الراغبين في إجراء هذه المسابقة عن طريق الصحافة الوطنية و الموقعين الإلكترونيين لوزارة التربية الوطنية و المديرية العامة للوظيف العمومي خلال الاسبوعين الأولين من الشهر القادم. وسيتم الإعلان عن تفاصيل و حيثيات إجراء هذه المسابقة في وقتها ليتسنى للمترشحين بعد ذلك و فقط تقديم ملفاتهم إلى مديريات التربية.

البطولة الافريقية لألعاب القوى..

الجزائرية زوينة بوزبرة (رمي المطرقة) في المرتبة الرابعة الجزائر

إحتلت الجزائرية زوينة بوزبرة المرتبة الرابعة في منافسة رمي المطرقة التي جرت سهرة امس الاربعاء ببورتونوفو (البنين) في إطار فعاليات الطبعة 18 من بطولة إفريقيا لالعاب القوى أكابر (رجال وسيدات), الجارية من 26 جوان الى فاتح جويلية. وحققت بوزبرة رمية قدرها 59.04 متر في المحاولة الاولى, خلف المصرية رانا أحمد طها (60.77), السينغالية أمي سيني (59.59) والتونسية سارة بن سعد (59.43). ويمثل الجزائر في هذا الموعد القاري الذي يحتضن النخبة الافريقية 13 رياضيا منهم 4 سيدات. وتسعى الاتحادية الجزائرية في موعد البنين الى تحقيق نتائج افضل من التي حققتها في منافسات الطبعة المنصرمة سنة 2010, حيث حصد الجزائريون 8 ميداليات منها ثلاث ذهبيات و كذا تحسين المرتبة الخامسة حسب الفرق المحققة في الطبعة الماضية بنيروبي. ويشارك 816 رياضيا (466 رجال و350 سيدات) ممثلين ل 50 بلدا في الطبعة 18 لبطولة إفريقيا لالعاب القوى التي تتزامن مع الذكرى المؤوية لتأسيس الاتحادية الدولية لألعاب القوى

الوزير الاول الفرنسي الاسبق"دومينيك دوفيلبان"يوكد :

المصالحة مع الجزائر"مفتاح"لسياسية عربية جديدة لفرنسا

  أكد الوزير الأول الفرنسي الأسبق دومينيك دوفيلبان امس الأربعاء أن المصالحة بين بلده و الجزائر"مفتاح" لسياسة عربية جديدة لفرنسا داعيا إلى تقبل التاريخ و إن كان مؤلما. و قال في مقال نشر في يومية لوموند الفرنسية "إنني مقتنع بأن مفتاح سياسة عربية جديدة لفرنسا يتمثل في علاقة جديدة بين فرنسا و الجزائر تقوم على مصالحة تاريخية كما فعلنا مع ألمانيا". و أوضح أن ذلك يمر عبر "إشارات قوية لاسيما زيارة رئيس الدولة (الفرنسي) إلى شركائنا في المنطقة لنبين أننا نقف إلى جانب الشعوب". و أضاف أنه "ينبغي و إن كان ذلك صعبا في سياق الأزمة في الميزانية جمع مستثمرين أوروبيين خواص و ممولين عموميين لبعث مشاريع كبرى من أجل الانتعاش الاقتصادي الضروري لضمان الاستقرار السياسي في المنطقة". و أكد دوفيلبان أنه يقع على عاتق الشعوب "صنع تاريخهم بدون تدخلنا". و خلص إلى القول"أريد أن نتحمل معا مسؤولية علاقتنا مع العالم العربي من خلال الإعراب عن صداقتنا و انشغالاتنا في الوقت ذاته" مضيفا "كما ينبغي علينا في الأخير أن نتقبل تاريخنا حتي و إن كان مؤلما".  

وزير الخارجية البروكينابي يؤكد ضرورة تغليب الحوار السياسي في مالي

  أعلن الوزير البروكينابي للشؤون الخارجية و التعاون الإقليمي جبريل باسولي الذي يقوم بزيارة إلى الجزائر في إطار الوساطة القائمة مع المجموعة الإقتصادية لدول غرب افريقيا حول الملف المالي امس الأربعاء بالجزائر العاصمة أن الحوار السياسي هو أفضل خيار لوضع حد للأزمة في مالي. و صرح باسولي عقب جلسة عمل مع الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية عبد القادر مساهل "جئت مبعوثا إلى الجزائر باسم وساطة المجموعة الإقتصادية لدول غرب افريقيا لا بحث مع السلطات الجزائرية السبل المثلى لمساعدة مالي على الخروج من الأزمة و لقد اتفقنا على تغليب الحوار السياسي". إلا أنه أشار إلى أن "الخيار العسكري غير مستبعد لوضع حد للأزمة المالية"موضحا أن هذا الخيار"لا بد أن يتكيف تماما مع تطور المسار السياسي". و أوضح باسولي أن التشاور"الدائم" مع الجزائر"ضروري للغاية" لتسوية الأزمة المالية  مضيفا أن"الجزائر بلد مجاور لمالي و رؤيته للأمور يمكن أن تفيدنا كثيرا". و أكد يقول"إذا ما احتفظنا بهذا الإطار التشاوري مع روح التعاون و الأخوة الجيدة سنجد حلا لمالي مع الحفاظ على وحدته و سلامته الترابية". و من جهته  أشار الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية عبد القادر مساهل أن هذا اللقاء يندرج في إطار التشاور الدائم بين الجزائر و بوركينا فاسو حول الوضع في مالي. و ركز على تطابق وجهات النظر بين الجزائر و بوركينا فاسو حول "الضرورة الملحة للعمل سويا من أجل العودة السريعة للاستقرار في مالي". و أوضح مساهل أن الطرفين يعملان من أجل حل كفيل"عن طريق الحوار و التفاوض"بالسماح للماليين ب "التحكم في مستقبل بلدهم في إطار وحدتهم الترابية". و أردف يقول"سنتحرك بناء على طلب الماليين مثلما عهدنا ذلك دوما"مضيفا أن الجزائر"سترافق جهود الحكومة المالية قصد تشجيعها من خلال البحث عن أفضل حوار مع الفاعلين في شمال مالي". في ذات السياق جدد التأكيد قائلا "نحن نميز دائما بين سكان شمال مالي  و الإرهاب و الجريمة المنظمة. هذه القضايا لا يشوبها أي لبس". و عشية انعقاد قمة الاتحاد الافريقي أكد السيد مساهل أن قضية مالي ستكون في قلب مباحثات هذه القمة معربا عن قناعته بأن الاتحاد الإفريقي يمكن أن يقدم"مساهمته"لايجاد حل للأزمة التي تزعزع هذا البلاد.

ثبوت تناول العداءين بورعدة و بوراس لمواد منشطة محظورة

  ثبت تعاطي الجزائريين العربي بورعدة"العشاري"و زهرة بوراس "800 متر"لمادة"ستانوزلول"وهو منشط محظور حسبما كشفت عنه امس الأربعاء الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى. ويتواجد العداءان حاليا ببورتو نوفو بالبنين للمشاركة في الطبعة 18 لبطولة إفريقيا من27 جوان إلى فاتح من جويلية "تم إعلامهما بصفة مباشرة وتم استدعائهما من أجل استماع أقوالهما وتقديم توضيحات حول هذه المسألة". وقد تم إعلام الاتحادية الجزائرية أن العداء العربي بورعدة ثبت تواجد مواد منشطة في جسمه يوم 15 جوان 2012 بمناسبة تجمع راتيغن"ألمانيا"والتحاليل التي خضع لها أثبتت ذلك. وكان بورعدة قد حسن في هذه المنافسة الرقم القياسي الأفريقي للعشاري بحصوله على مجموع 8.332 نقطة.  أما بالنسبة لزهرة بوراس فتم اكتشاف وجود مواد محظورة في جسمها في مناسبتين،الأولى يوم 5 جوان 2012 في تجمع مونتروي"فرنسا"ويوم 9 جوان بتجمع فيلنوف داسك بمدينة ليل الفرنسية، وكنت بوراس قد فازت بالسباقين. وتم إجراء التحاليل في مخبر كولون بألمانيا بالنسبة لبورعدة و مخبر شاتناي ملابري"فرنسا"بالنسبة لبوراس حسب الهيئة الفيدرالية.  و يحق للرياضيين إجراء تحليل مضادة على حسابهما الخاص بتحليل الأنبوب"ب"أضافت الاتحادية الجزائرية. كما أن العربي بورعدة وزهرة بوراس مهددان بعقوبة الإيقاف من المنافسة لمدة قد تصل لسنتين مما يعني أنهما سيحرمان من المشاركة في الألعاب الاولمبية 2012 بلندن المقررة من27 جويليةإلى8 أوت.