"بان كي مون"يعين الجزائرية ليلى زروقي ممثلة له تهتم بمصير الاطفال أوقات النزاعات المسلحة

اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كى مون اول امس الجمعة عن تعيين الجزائرية ليلى زروقي كممثلة خاصة له تهتم بمصير الاطفال في وقت النزاع المسلح. وستخلف زروقي المولودة في 1956 بسوق اهراس،رديخة كوماراسوامي(سريلانكا) وهي الان ممثلة خاصة مساعدة للامين العام ونائبة لرئيس بعثة منظمة الامم المتحدة من اجل استقرار جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث قادت منذ 2008 جهود البعثة من اجل ترقية وتعزيز دولة القانون وحماية المدنيين. وقالت الامم المتحدة ان زروقي التي تعد خبيرة قانونية في مجال حقوق الانسان وفي ادارة العدالة"تمتلك سيرة مهنية مثالية في تعزيز دولة القانون والدفاع عن الاستراتيجيات واجراءات حماية المجموعات الضعيفة وخاصة النساء والاطفال". وقبل القيام بالتزاماتها الدولية كان ل زروقي سيرة مهنية طويلة في مجال العدالة الجزائرية حيث عينت سنة 2000 بالمحكمة العليا بالجزائر.

كوفي عنان يدعو مجلس الأمن للإصرار على تنفيذ قراراته بشأن سوريا

دعا المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية بشأن سوريا كوفى عنان مجلس الأمن إلى الإصرار على تنفيذ قراراته بشأن سوريا. وذكرت شبكة"سى إن إن"الأمريكية امس السبت أن عنان طالب المجلس المنقسم حيال الأزمة السورية فى رسالة بتحذير جميع الأطراف من أنه ستكون هناك عواقب فى حالة عدم الالتزام بالقرارات. وأضافت الشبكة أن الدول الأوروبية قدمت مشروع قرار يتضمن تهديدا واضحا بفرض عقوبات على النظام السورى,ومع ذلك فإن الصين وروسيا تعارضان بقوة أى قرار يفتح الطريق أمام العقوبات. ومن جانبه حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون فى بيان جميع الدول الأعضاء فى مجلس الأمن على اتخاذ "تحرك جماعى وحاسم لوقف المأساة التى تتكشف فى سوريا فورا وبشكل كامل حيث إن عدم التحرك أصبح ترخص لمزيد من المذابح". وأشارت الشبكة إلى أن المطالب تتزايد من أجل تحرك دولى ضد سوريا حيث يدفع فيه قادة الأمم المتحدة مجلس الأمن من أجل أن تكون هناك نتائج ملموسة للضغط على الحكومة السورية فى الوقت الذى توجد فيه مقاومة داخلية قوية لذلك. و كان عنان قد أدان ب"أشد العبارات"المجزرة التي وقعت امس في بلدة(التريمسة)بريف حماة وراح ضحيتها أكثر من 200 شخص من بينهم نساء وأطفال. وفي بيان له قال عنان"صدمت وروعت من الأخبار الواردة من قرية تريمسة بالقرب من مدينة حماة من قتال عنيف وعدد كبير من الضحايا والاستخدام المؤكد للأسلحة الثقيلة. ورأى أن"هذا يشكل انتهاكا لتعهد الحكومة وقف استخدام الأسلحة الثقيلة في المناطق السكانية والتزامها خطة النقاط الستة". وقال إن بعثة المراقبين الدوليين"على أهبة الاستعداد للذهاب إلى تلك المنطقة والسعي للتحقق من الوقائع حين تسمح الظروف بذلك"داعيا إلى ضرورة احترام حرية حركة المراقبين.

ملف الأزمة في مالي على طاولة قمة الاتحاد الافريقي

تشهد العاصمة الأثيوبية آديس أبيبا اجتماعات ماراتونية تحسبا لانعقاد القمة ال19 للإتحاد الإفريقي نهار اليوم الأحد،حيث ستشارك الجزائر ممثلة في الوزير الأول نيابة عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة. و يعد الاجتماع الإفريقي فرصة ترافع فيها الجزائر مرة أخرى لأجل حل سلمي تفاوضي بين الفرقاء في مالي،حيث أكد مفوض مجلس الامن و السلم رمطان لعمامرة للإذاعة الجزائرية،أن الأزمة في مالي معقدة بسبب الخلاف بين الحكومة و الازواد من جهة و نشاط الجماعات المسلحة من جهة أخرى،و هو ما يتطلب بحسبه دراسة الأزمة من مختلف الجوانب تفاديا دون الإغفال عن عواقب أي قرار يصدر خارج إطار أطراف النزاع في إشارة إلى دعوة مجموعة "الإكواس"إلى إرسال قوات إفرقية عسكرية إلى الأراضي المالية. و في إطار قمة النيباد،سينعقد اجتماع لبحث التنمية المستدامة في القارة السمراء،و آليات تطبيق الحكم الراشد و عرض تجارب الدول الإفريقية في هذا المجال. كما سيعكف القادة الأفارقة و رؤساء الحكومات على إعداد خارطة طريق حول التصدي لمختلف الأمراض الفتاكة في إفريقيا.

الجزائر تعكف على توطيد التعددية و الديمقراطية

اكد الوزير الاول الجزائري،احمد اويحيى،ممثل رئيس الجمهورية في قمة الاتحاد الافريقي"15-16 جويلية" باديس ابابا امس السبت ان الجزائر تعكف على توطيد الديمقراطية و التعددية بعد استعادة السلم. و اضاف الوزير الاول الجزائري،احمد اويحيى في كلمته بشان تقديم التقرير الثاني المرحلي حول برنامج العمل الوطني حول الحكامة امام منتدى رؤساء دول و حكومات الآلية الافريقية للتقييم من قبل النظراء ان"الجزائر تعكف حاليا على تعزيز الديمقراطية و التعددية بقيادة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة و ذلك بعد استعادة السلم و استكمال المصالحة الوطنية و بعث مسار التنمية الاقتصادية و الاجتماعية منذ عشرية خلت". و اضاف الوزير الاول الجزائري ،احمد اويحيى ان حالة الطوارىء رفعت"بصفة رسمية"في 2011 مشيرا ان "هذا النظام القانوني سهل مكافحة الإرهاب دون عرقلة الحياة الديمقراطية" في الجزائر. و دائما على الصعيد السياسي ذكر السيد اويحيى"المشاورات الواسعة"التي جرت في 2011 والمنظمة على اعلى مستوى مع شخصيات و احزاب و منظمات في الجزائر". ان الاراء المعبر عنها من طرف المشاركين فيها كما قال"تجلت بصفة كبيرة في مشاريع القوانين التي اثراها و تبناها البرلمان"موضحا ان القوانين الجديدة هذه "تعزز دور الاحزاب السياسية و الجمعيات و وسائل الاعلام مع التشجيع على هيكلتها و سيرها طبقا لقيم التعددية الديمقراطية". كما اشار ممثل رئيس الجمهورية والوزير الاول الجزائري،احمد اويحيى في قمة الاتحاد الافريقي ان هذه القوانين الجديدة تلبي ايضا مطالب التوسع"المعتبر"لتمثيل المرأة في المجالس المنتخبة و تضمن"اخلقة متزايدة"للحياة العمومية مع تحديد حالات عدم المطابقة مع العهدة البرلمانية. واضاف السيد ايويحيى ان"هذه القوانين توفر ضمانات اكبر لتنظيم انتخابات حرة و شفافة و عادلة". كما تطرق الوزير الاول الجزائري،احمد اويحيى الى صدور قانون جديد حول الاحزاب السياسية الذي سمح باعتماد عشرين حزب جديد مما رفع عدد الاحزاب الى 60. و واصل يقول بخصوص الانتخابات التشريعية ل10 ماي 2012 التي سيرها الاطار التشريعي الجديد ان العملية الانتخابية كانت محاطة بضمانات معززة في كل مراحل التحضير و السير و المراقبة مذكرا في هذا الصدد بالعدد المعتبر للملاحظين الدوليين المدعويين من طرف الجزائر والذين استفادوا من تسهيلات لاداء مهمتهم بكل حرية. و صرح احمد اويحيى بان المجلس المنبثق عن هذه الانتخابات يتميز ب"تطور نوعي اكيد"من حيث"تمثيله للمجتمع الجزائري كما ان مكانة المراة عرفت ارتقاءا"ملحوظا"ب حصولها على 6ر31 بالمائة من مقاعد الغرفة اي 145 امراة عضو مع تنوع واسع للتيارات السياسية. كما تطرق السيد اويحيى الى المراجعة المقبلة للدستور باقتراح من رئيس الجمهورية و التي ستكون بمثابة تتمة للإصلاحات السياسية. و اكد الوزير الاول،احمد اويحيى يقول ان"الهدف يتمثل في تكريس النظام السياسي الجمهوري و الديمقراطي و تعزيز الضمانات من اجل ممارسة حقوق الانسان و الحريات الأساسية لجميع المواطنين والمواطنات و كذا دور البرلمان بما في ذلك صلاحيات المراقبة". و تحدث احمد اويحيى عن عصرنه قطاع العدالة من خلال التدابير التشريعية و المؤسساتية الجديدة قصد رفع فعالية الوقاية من آفات الفساد و تبييض الأموال ومحاربتها. و على الصعيد الاقتصادي أشار إلى أن الجزائر تواصل تنفيذ السياسات الاقتصادية الشاملة و القطاعية و التي تصب كلها في اتجاه ترقية"التنمية المتعددة الأبعاد و المستدامة و المنصفة". و أضاف في هذا الشأن ان معدل النمو خارج المحروقات قد بلغ 6،6 بالمائة في الفترة ما بين 2008-2011 الأمر الذي يعكس"تقدم"سياسة التجديد الفلاحي و الريفي و اثر البرامج الثلاث المتتالية الاستثمار العام منذ 2011-2014 على القطاعات الأخرى. و تطرق الوزير الاول الجزائري،احمد اويحيى أيضا إلى إستراتيجية ترقية القطاع الخاص و بعث الصناعة الوطنية العمومية مع التركيز على الاهتمام الذي توليه الجزائر إلى حكامة المؤسسات. و تحدث مطولا عن التنمية البشرية التي رصد من اجلها 50 بالمائة من الاستثمارات العمومية في الفترة الممتدة من 2001 إلى 2011 و كذا سياسة السكن التي تندرج ضمن الأهداف الأولوية للجزائر. و فيما يخص سياسة التشغيل التي تهم مختلف فئات البطالين لاسيما من بين الشباب لاحظ الوزير الأول انه منذ 2008 تم إنشاء 000 197 مؤسسة مصغرة بتمويل مخفض"للغاية"لمبلغ يقارب 5 مليار دولار. و من جهة أخرى أشار الوزير الاول الجزائري،احمد اويحيى إلى التشاور الواسع الذي أوكل للمجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و التي ترمي نتائجه إلى إثراء مخطط عمل الحكومة. و علاوة على الجزائر تقدم كل من بوركينا فاسو و غانا و نيجيريا و أوغندا تقاريرها الخاصة. و قد سجلت آلية التقييم من قبل النظراء التي ستحيي سنة 2013 الذكرى العاشرة لإنشائها انضمام 5 دول جديدة تتمثل في النيجر و الرأس الأخضر و التشاد و تونس و غينيا الاستوائية. و في كلمته الافتتاحية عقب التوقيع على مذكرة انضمام بلده أكد رئيس النيجر محامادو ايسوفو أن هذه الآلية تسمح بتعزيز السلم الاجتماعي و التنمية المستدامة و الاندماج الاقليمي و القاري. كما اعتبر أن آلية التقييم من قبل النظراء تعتبر"ردا على سوء التسيير الذي تعاني منه الدول الافريقية". و من جهته أوضح الرئيس السينغالي ماكي سال الذي يحضر لأول مرة أشغال القمة أن آلية التقييم تشارك في إحلال السلم الاجتماعي في القارة باعتبار أنها تعمل على تعزيز الحكم الراشد. و أضاف قائلا أن "وجاهة آلية التقييم من قبل النظراء تتمثل في الارتكاز على خبرات الدول الأخرى لتدارك النقائص في مجال التسيير و الحكامة"داعيا إلى العمل على تطبيق التوصيات في هذا المجال. و عقب أشغال قمة آلية التقييم من قبل النظراء ستعقد ظهيرة اليوم السبت أشغال القمة الـ 27 لمبادرة الشراكة الجديدة من أجل التنمية في افريقيا التي تعتبر الجزائر أحد أعضائها.و ينعقد هذان الاجتماعان عشية الندوة الـ 19 لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي المقررة يومي 15 و 16 جويلية 2012 بأديس أبابا.  

مشعل بجاية للكرة الطائرة يتوج بلقب بطولة الجزائر

توج فريق مشعل بلدية بجاية للكرة الطائرة رجال امس السبت بطلا للجزائر بعد سيطرته على الدورة المقامة منذ الخميس الماضي ببجاية حيث فاز على كل من النادي الرياضي لبرج بوعريريج (3/0) و الوفاق الرياضي لبطيوة (3/0) و الجمعية الرياضية للبليدة (3/1). و يعد هذا أول لقب بطولة يتحصل عليه هذا النادي الذي توج هذا العام بلقب البطولة العربية للأندية البطلة في فيفري الماضي ببيروت. يشار من جهة أخرى أن تشكيلة"يمة قوراية"التي حققت مسيرة جيدة في كأس إفريقيا أخفقت في الظفر بكأس الجزائر بعد أن خسرت المباراة التي جمعتها بخصمها الدائم النادي الرياضي لبرج بوعريريج بعد شوط حاسم (تاي بريك) عقب تعادل الفريقين. و لم يخف مدرب الفريق السيد قاسي محند السعيد"فرحته و افتخاره"بهذا الإنجاز مصرحا"أنها سنة جد إيجابية" معتبرا أن هذا النجاح تحقق بفضل"تضحيات الجميع طيلة 11 شهرا من المنافسة حيث لعب الفريق معدل 50 مقابلة ما بين الكأس العربية و كأس إفريقيا و كأس و بطولة الجزائر و كذا البطولة الترقوية." و أضاف في هذا السياق أنه من الصعب التألق في كل هذه المنافسات بسبب" تأرجح"اللياقة نتيجة الجهد المبذول من طرف اللاعبين لدرجة أن الكثيرين في محيط النادي انتابهم الشك بشأن مواصلة المسيرة في البطولة لاسيما بعد الانهزام المسجل في نهائي كأس الجزائر إلا أن الطاقم التقني و الإداري و كذا عناصر الفريق كانوا على يقين و مصممين على مواصلة المشوار. و بالعكس فإن هذا الانهزام كان بمثابة حافز إضافي لنا حيث أن الفوز بلقب البطولة بدأ يلوح في الأفق في المنافسة التي أقيمت في سطيف حيث تمكن مشعل بلدية بجاية من التغلب على منافسيه الرئيسيين و هما نجم سطيف و النادي الرياضي لبرج بوعريريج. و قد أبدى الفريق الذي سبق أن فاز بكأسي الجزائر عزما كبيرا بعد هذا التتويج و عودة عدد كبير من لاعبيه الذين غادروا أرض الوطن للعب في الخارج على غرار محمد شيخي الذي لعب في الإمارات العربية المتحدة و رشيد بن هلال الذي لعب في صفوف أهلي بنغازي"ليبيا"و ياسين حكمي الذي انضم إلى الترجي التونسي. و انضم هؤلاء إلى الفريق الذي يضم في صفوفه عدة نجوم أمثال أبركان و مباركي و انيوني كمبورو و ادامو جبريل و غيرهم. و تبعا لذلك تأكد لدى الفريق الظفر بعدد من الألقاب رغم قلة الوسائل علما أن النادي الذي تمكن هذا الموسم من الفوز بكأس الجزائر لدى الأكابر سيدات و تحصل على المركز الثالث لبطولة الجزائر في فئة الأواسط ذكور و أخفق لدى الشبليات في نهائي كأس الجزائر ينشط بفضل الاعتمادات المالية المقدمة من طرف البلدية. من جهته اعتبر رئيس النادي السيد عبد الكريم بوجلود أنه بالإمكان تحقيق"معجزات"لو تحصل النادي على نسبة 10 بالمائة من الاعتمادات الممنوحة لنوادي كرة القدم المحلية مشيرا أن كل فروع الكرة الطائرة التابعة لمشعل بلدية بجاية تلعب داخل قاعة غير مطابقة و هي عبارة عن مخزن قديم تابع لشركة"سمباك"سابقا. و أضاف قائلا أن النادي لم ينفك عن تشريف الولاية و على السلطات المحلية تشجيعنا على مواصلة المشوار حيث ذكر في هذا الإطار أن النادي يعتزم في الموسم الرياضي القادم المشاركة في عدة منافسات وطنية و دولية إلى جانب المساهمة في تكوين الفرق الشابة.

في اول زيارة رسمية الى فرنسا

الرئيس التونسى في زيارة رسمية الى فرنسا الخميس القادم

ذكرت مصادر تونسية رئاسية امس الجمعة،أن الرئيس المنصف المرزوقى سيزور باريس ثم مارسيليا من 17 إلى 19 جويلية فى أول زيارة رسمية إلى فرنسا،البلد التى تُعتَبَر منفاه خلال حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن على. ويتوجه المرزوقى الذى استلم مهامه فى ديسمبر 2011 بعد الثورة التونسية،قبل ذلك إلى القاهرة الجمعة والسبت ثم إلى أديس أبابا الأحد والاثنين للمشاركة فى القمة الأفريقية. ويلتقى المرزوقى الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند فى مارسيليا فى 19 جويلية،لكن الرئاسة التونسية لم تعط توضيحات حول هذا اللقاء. وكان المرزوقى أعد لزيارة باريس قبل هذا التاريخ،إلا أنه آخر ذلك بسبب حملة الانتخابات الرئاسية فى فرنسا، بحسب مقربين منه. وشهدت العلاقات التونسية الفرنسية فى عهد الرئيس نيكولا ساركوزى بعض التوتر فى بدايتها بسبب اتهامه بدعم نظام بن على إلى آخر لحظة،دون تقدير حجم الثورة الشعبية التى أدت إلى فرار الرئيس التونسى السابق فى 14 يناير 2011، ولم تعين تونس السفير الجديد فى باريس عادل فقيه سوى فى 5 جويلية لشغل منصب ظل شاغرا منذ مارس 2011.

سفينة شحن روسية تغادر"مورمانسك"لتسليم مروحيات عسكرية لـسوريا

أعلنت الوكالة الروسية العامة للصادرات العسكرية امس الجمعة أن سفينة الشحن الروسية"الأيد"غادرت مرفأ مورمانسك،وكانت قد اضطرت"الأيد"للعودة أدراجها قبالة اسكتلندا بدون أن تتمكن من تسليم سوريا المروحيات التى تحدثها روسيا. وجاء فى بيان نقلته وكالة انترفاكس أن"مروحيات ال ام-آى-25"التى يجب أن تسلم إلى سوريا بعد إصلاحها، وكانت موجودة سابقا على متن"الأيد"،تبحر من مرفأ مورمانسك"القطب الشمالى"نحو أحد مرافئ الاتحاد الروسى".

للمرة الثانية خلال شهرين

الولايات المتحدة تستبعد اسرائيل من منتدى مكافحة الارهاب

كشفت صحيفة"وورلد تريبيون"الأمريكية،فى تقرير لها امس الجمعة،أن الولايات المتحدة سمحت باستبعاد إسرائيل من منتدى لمكافحة الإرهاب الذى يرعاه الغرب للمرة الثانية خلال شهرين. وذكرت الصحيفة أن مسؤولين أقروا بأن إسرائيل،والتى تعتبر خبيرا بارزا فى هذا المجال،استبعدت مرة أخرى من أحد الاجتماعات الرئيسية الغربية للمنتدى الدولى لمكافحة الإرهاب"سى أى"،مشيرين إلى أن المنتدى الذى عقد فى أسبانيا فى التاسع من جويلية الجارى ضم العديد من دول الشرق الأوسط. وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية باتريك فينتريل يوم 10 جويلية الجارى"إن عددا من شركائنا المقربين وذوى الخبرة الكبيرة،والتى تكافح وتمنع الإرهاب، ليست مدرجة بين الأعضاء المؤسسين لمنتدى مكافحة الإرهاب العالمى"،مضيفا"أنه تم خلال المنتدى مناقشة سبل إشراك إسرائيل ونشاطاتها فى عدد من المناسبات،و نحن ملتزمون بتحقيق ذلك". واتفق محللون أمريكيون على أن استبعاد إسرائيل من المنتدى"سى أى"،الذى يضم 29 عضوا، كان متعمدا لأن إدارة الرئيس باراك أوباما تبنت موقف تركيا فى استبعاد إسرائيل من كافة التجمعات التى تلعب أنقرة دورا رئيسيا فيها. ونقلت الصحيفة عن جوناثان سكانزير نائب الرئيس للأبحاث فى مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات بأمريكا قوله "إن ما نشهده هو توجه نحو استبعاد إسرائيل من المناقشات العالمية حول الإرهاب". وقالت مصادر فى الكونجرس إن وزارة الخارجية ردت على نداءات أعضاء مجلسى النواب والشيوخ الأمريكيين بأن واشنطن لا يمكنها توسيع المنتدى ليشمل إسرائيل.

فرنسا تبدأ سحب قواتها من افغانستان

أعلن المتحدث الرسمى باسم هيئة الأركان للقوات المسلحة الفرنسية تيرى بوركار،أن فرنسا بدأت المرحلة الأساسية من سحب قواتها العاملة فى أفغانستان ضمن القوات الدولية. وقال بوركار،فى تصريحات صحفية اول أمس الخميس،إنه من المقرر أن ينهى 650 جنديا فرنسيا مهمتهم فى أفغانستان فى الحادى والثلاثين من شهر أوت القادم،وهى المهمة التى بدأت فى الأول من شهر جانفي الماضي لينخفض عدد العسكريين الفرنسيين فى أفغانستان إلى أقل من 3 آلاف جندى فى نهاية العام الحالى،و إلى نحو 1400 جندى فى مطلع عام 2013.

كلينتون تجرى محادثات مع القيادة الفلسطينية والإسرائيلية الاثنين القادم

تصل وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون يوم الاثنين المقبل إلى مدينة القدس فى مسعى منها لدفع عملية السلام فى المنطقة،حيث ستلتقى القيادة الفلسطينية وكذلك الإسرائيلية وممارسة الضغوطات على نتنياهو للعودة إلى المفاوضات. و ستقوم كلينتون بزيارة إلى القاهرة قبل وصولها القدس،فى زيارة هى الأولى والتى وصفت بالتاريخية لمسؤول أمريكى كبير بعد فوز محمد مرسى بالرئاسة المصرية. وأضاف الموقع أنه ورد فى إعلان الإدارة الأمريكية عن زيارة كلينتون:"أنها ستصل المنطقة من أجل بذل الجهود للعودة إلى طاولة المفاوضات والتقدم فى العملية السلمية"،وسوف تلتقى كلينتون مع الرئيس الفلسطينى أبو مازن ومع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات،كما ستلتقى مع زعيم حزب كاديما نائب رئيس الوزراء شاؤول موفاز،بالإضافة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو". وأشارت مصادر اعلامية إلى أن كلينتون قد التقت قبل أسبوعين مع شاؤول موفاز فى واشنطن،كذلك تحدثت مع رئيس طاقم المفاوضات الفلسطينى صائب عريقات،وبحثت معهما الطرق للعودة إلى طاولة المفاوضات والتقدم فى عملية السلام.