تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 43

المصارعون الجزائريون في تربص أخير بأوكرانيا تحسباً لأولمبياد لندن

يجري المصارعون الجزائريون المتأهلون للألعاب الأولمبية 2012 بلندن (27 جويلية-12 أوت) تربصا تحضيريا بأوكرانيا ابتداء من 12 جويلية و إلى غاية 26 من نفس الشهر. ويعتبر هذا التربص ختاما لسلسلة التحضيرات منذ البطولة الافريقية والدورة الافروأوقيانوسية المؤهلة الى الألعاب الأولمبية شهر مارس الفارط بمراكش (المغرب). الاتحادية الجزائرية للمصارعة ستضع الرياضيين المشاركين في أحسن الظروف الممكنة من أجل مشاركة مشرفة في الاولمبياد''يقول المدير التقني الوطني, رشيد خلافي معتبرا أن تربص أوكرانيا يضاف الى مجموعة من التربصات والمنافسات والتي أثبت الرياضيون الجزائريون إمكانياتهم خلالها. وسيلتحق الرياضيون الجزائريون,رفقة الطاقم الفني, بالعاصمة البريطانية يوم 31 جويلية الحالي للمشاركة في منافسة المصارعة التي تضم 344 رياضيا بينهم 72 من الاناث. وشارك الفريق الوطني, بقيادة المدرب معزوز بن جدة, مؤخرا في دورة دولية باليونان, حيث نال بن سرير محمد الذهبية, وافتك بن عيسى طارق عزيز الفضية, فيما اكتفى الوافي محمد رياض بالمركز الرابع. وأكد المدير التقني الوطني على ان ''المهمة التي تنتظر الفريق الجزائري لن تكون سهلة لذا سخرنا جميع الامكانيات خلال التحضيرات لتحقيق نتائج مرضية''مضيفا أنه تم تطبيق مخطط عمل الادارة التقنية بحذافيره. وافتك المصارعون الجزائريون الثلاثة تأشيرة التأهل الى الاولمبياد عبر الدورة التأهيلية للألعاب الاولمبية التي اجريت بمراكش (المغرب) شهر مارس الماضي والتي تخص منطقتي افريقيا واوقيانوسيا. وفي المصارعة الاغريقية الرومانية تحصل محمد سرير (66 كلغ) على الميدالية الذهبية, فيما اكتفى طارق عزيز بن عيسى (60 كغ) بالفضية اما الوافي محمد رياض (84كلغ) فجاء في المركز الرابع ليعوض المصري احمد ملجي, صاحب الميدالية الذهبية في نفس الوزن, المقصى بسبب تناوله المنشطات. تم تأكيد تأهل الوافي للأولمبياد بعد ثبوت تناول المصارع المصري أحمد مليجي لمواد محظورة. وبما أن هذا المصارع هو من أقصى الوافي في نصف النهائي, إذن فإن ممثل الجزائر يحوز على الفضية وبهذا يتأهل مباشرة لأولمبياد'' حسب تصريح المدير الفني رشيد خلافي.

المدير العام لمجمع"سونطراك"يؤكد ان امكانية استعادة فريق المولودية جد ممكن اذا اقتضت الضرورة

أكد الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك عبد الحميد زرقين امس الاربعاء بالجزائر أن المؤسسة لن تتردد في استعادة مولودية الجزائر (الرابطة الاولى المحترفة لكرة القدم)إذا كان ذلك ضروريا لحسن سير الفريق. وأوضح السيد زرقين خلال ندوة صحفية نظمت بمقر وكالة الانباء الجزائرية أن"سوناطراك مؤسسة تابعة للدولة وحاليا هناك جدل واسع حول امكانية استعادة فريق مولودية الجزائر.إذا كان من الضروري استعادة الفريق فالمؤسسة لن تتردد في ذلك". وأعرب الرئيس المدير العام لسوناطراك عن موافقته لاعادة بعث برنامج التكوين الذي شرع فيه المجمع سابقا لصالح الشباب في مجال كرة القدم وذلك "حسب ماتقتضيه مصالح مؤسسته". وتتداول حاليا أخبار عودة مؤسسة سوناطراك لتسيير شؤون فريق مولودية الجزائر حيث تمت مباشرة المفاوضات منذ فترة لاسترجاع المجمع لجميع فروع الفريق التي تنازل عنها سنة 2008. وفي الوقت الذي أكد فيه السيد عبد الحميد زرقين امكانية استعادة فريق مولودية الجزائر ندد رئيس المجمع الرياضي البترولي محمد جواد الذي ستنتهي عهدته هذه السنة بالمحاولات الجارية حاليا لاستعادة الفريق. وبالنسبة لجواد"المفاوضات جارية دون علم نادي المجمع الرياضي البترولي ومسؤوليه وباسم رياضييه وذلك داخل المديرية العامة لسوناطراك من قبل اشخاص أثبتوا في وقت سابق عجزهم وتورطهم في قضايا غش وتحويل اموال". وذكر رئيس المجمع الرياضي البرتولي الرئيس المدير العام لسوناطراك بلانجارزات التي حققها فريقه خلال هذا الموسم باحرازه على 20 لقبا وطنيا دون أن يكن لهم الحق في التفاته من قبل المسؤولين على حد قول جواد.

انفجار كلية الشرطة بصنعاء يخلف 8 قتلى و20 جريحا

ذكرت اللجنة الامنية العليا في اليمن ان التفجير الذي وقع في وقت سابق من هذا الاربعاء امام مبنى اكاديمية الشرطة بصنعاء خلف ثمانية قتلى من طلاب الاكاديمية و جرح 20 اخرين عكس ما ذكرت مصادر ان عدد القتلى بلغ 20 شخصا. و اتهمت اللجنة في بيان اوردته وكالة الانباء اليمنية(سبأ) تنظيم القاعدة بتنفيذ هذه العملية موضحة ان احد عناصر التنظيم فجر نفسه لدى خروج اول دفعة لطلبة الكلية من البوابة الجنوبية للكلية لقضاء الإجازة الأسبوعية مشيرة الى ان بعض الجرحى اصاباتهم خطيرة. وكان مصدر امني قد ذكر في وقت سابق ان عملية التفجير خلفت 20 قتيلا موضحا ان انتحاري كان على متن سيارة فجر نفسه وسط طلبة اكاديمية الشرطة. و اوضحت اللجنة الامنية العليا انه تم تشكيل لجنة للتحقيق في هذا الحادث الإرهابي لمعرفة وكشف المتورطين في ارتكابه تمهيدا لإحالتهم إلى القضاء. و اكدت اللجنة ان الاجهزة الامنية"ستواصل مواجهة العناصرالارهابية و ستتخذ كافة الاجراءات اللازمة لتامين امن و سلامة الوطن و المواطنين". وشهدت اليمن في ال23 ماي الماضي عملية مماثلة حيث استهدف انتحاري عرضا عسكريا في ميدان السبعين بصنعاء أسفر عن سقوط أكثر من 90 قتيلا وأكثر من 200 جريح. وهدد تنظيم القاعدة الارهابي في اليمن الشهر الماضي بتنفيذ عمليات في جميع أنحاء البلاد عقب تلقيه هزائم على يد الجيش اليمني في جنوب وشرق البلاد.

الإنتقالي الليبي يؤكد إلتزامه بنقل السلطة الى المؤتمر الوطني المنتخب

شدد رئيس المجلس الوطني الإنتقالي الليبي مصطفى عبدالجليل هذا الأربعاء على أن"المجلس وأعضاءه ملتزمون بنقل سلطات الدولة كاملة غير منقوصة إلى المؤتمر الوطني العام المنتخب فور انعقاد أول جلسة له مطلع شهر أوت المقبل". وحيا عبدالجليل في مؤتمر صحفي عقده اليوم الشعب الليبي الذي توجه إلى مراكز الاقتراع انتصارا لأرواح شهدائه ليتقدموا خطوة وصفها بالمهمة نحو الانتقال من مرحلة الثورة إلى الدولة. وجرت السبت الماضي أول انتخابات ديمقراطية تشهدها ليبيا بعد أكثر من أربعة عقود من حكم العقيد الراحل معمر القذافي وذلك لاختيار 200 عضو يشكلون المؤتمر الوطني العام (المجلس التأسيسي). وينتظر أن تعلن في وقت لاحق النتائج النهائية للانتخابات التي شارك فيها نحو 1.7 مليون ليبي بنسبة وصلت إلى 65% من إجمالي الناخبين الذين يحق لهم الاقتراع. وتشير النتائج الجزئية التي أعلنتها المفوضية العليا للانتخابات الى تقدم (تحالف القوى الوطنية) الليبرالي بزعامة الرئيس السابق للمكتب التنفيذي للمجلس الانتقالي محمود جبريل بفارق مريح عن منافسه حزب (العدالة والبناء) المحسوب على الإخوان المسلمين. وسيقع على عاتق المجلس المنتخب والذي سيضم 80 مقعدا للكيانات و120 للمستقلين مهمة تشكيل الحكومة الجديدة وكتابة الدستور عبر لجنة ال 60 التي سينتخبها الليبيون لاحقا. كما أكد المجلس أن ضبط الامن والنجاح في كتابة الدستور الجديد لليبيا عن طريق لجنة الستين التي ستنتخب من قبل الشعب الليبي وتكليف حكومة مؤقتة بالتوافق مع كافة أطياف الشعب الليبي تعتبر أبرز التحديات التى سيواجهها المؤتمر الوطني العام /البرلمان الموقت/ الذي إنتخبه الليبيون يوم السابع من جويلية الجاري. وأبرز نائب رئيس المجلس السيد سالم قنان أن إنتخابات الموتمر الوطني العام جاءت ثمرة تضحيات و دماء الثوار في نضالهم ضد القذافى والته العسكرية. وأضاف ان الانتخابات نالت حظا كبيرا من النجاح مشيرا الى أن هذا العرس الانتخابي انعكس نجاحه من خلال المراقبين الدوليين ووسائل الاعلام الدولية والهيئات الدبلوماسية التي أعلنت أن الاقتراع سار بشكل ممتاز.

بوبكر كيتا يؤكد خلال ندوة يومية المجاهد

المسار الديمقراطي بــ" مــالي " مرهون بعودة النظام الدستور

أكد رئيس الوزارء السابق و الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني لمالي السيد ابراهيم بوبكر كيتا هذا الأربعاء بالجزائر العاصمة أن "عودة النظام الدستوري وحدها كفيلة بالسماح بإعادة ارساء مسار ديمقراطي" في بلده. و صرح كيتا خلال ندوة مشتركة نظمتها يومية المجاهد و جمعية مشعل الشهيد في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى ال50 للاستقلال "نحن ندين بشدة انقلاب 22 مارس الفارط لأنه لا يوجد ديمقراطي يوافق على ما جرى في مالي". كما ركز الوزير الأول السابق على ضرورة "مساعدة الجيش المالي على النهوض و العودة إلى حياة دستورية عادية" منددا في نفس الوقت بالعقوبات التي فرضت على مالي غداة الانقلاب. و أضاف أن الجيش المالي"جدير بان يعاد تاهيله بالتجهيزات و الوسائل اللوجستية لأن مهمته تتمثل في الدفاع عن وحدة الوطن". و ردا عن سؤال حول امكانية حدوث تدخل أجنبي لمساعدة مالي على الخروج من أزمته أبدى السيد كيتا رفضه لمثل هذا الخيار مؤكدا بأن الماليين "ملزمين بالحفاظ على وحدة وطنهم". و اضاف السيد كيتا "هناك اليوم مكانة للحوار الأخوي بين الماليين الحقيقيين و ليس أولئك الذين يمارسون الرعب و التهريب بشتى أنواعه" محذرا من التهديدات الارهابية و الجريمة و أزمة انسانية. و بشأن الجهود المبذولة من أجل مساعدة مالي على الخروج من الأزمة التي تهزه أوضح أن "دور كل واحد بالغ الأهمية لإيجاد حل" مركزا سيما على الدور "الهام للغاية" للجزائر "بحكم تجربتها و ذكائها" في تسوية الأزمات. و قد شارك السيد كيتا يومي 8 و 9 جويلية بالجزائر العاصمة في الندوة الافريقية ضد عودة الاستعمار إلى افريقيا.

عنان يقدم تقريره اليوم حول الأوضاع في سورية لمجلس الأمن

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية باتريك فينتريل إن المبعوث الدولي إلى سورية كوفي عنان، سيقدم تقريرا لمجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء بشأن الأوضاع في سورية ومجمل المحادثات التي أجراها في دمشق وطهران. وكان عنان قال خلال زيارته إلى طهران، التي وصل إليها الاثنين لعقد محادثات مع مسؤولين كبار بشأن المستجدات الأخيرة في سوريا، أنه يمكن العمل مع إيران للمساعدة بحلحلة الوضع في سوريا. وقدم عنان، في ماي الماضي تقريرا إلى مجلس الآمن حول ما آلت إليه خطة السلام إلى سورية وذلك للمرة الثالثة منذ بدء مهمته في سورية. وتوجّه عنان إلى طهران من دمشق، حيث التقى بالرئيس بشار الأسد وقال لقد أجرينا محادثات بناءة وصريحة مع الرئيس الأسد وناقشنا سبل إنهاء العنف والطرق إلى ذلك، مضيفا اتفقنا على منحى جديد وسوف أتشاطره مع المعارضة المسلحة. وكان عنان وصل يوم الأحد إلى فندق"داما روز"في دمشق، حيث يقيم أعضاء بعثة المراقبين التابعين للأمم المتحدة، وكان في استقباله نائب وزير الخارجية فيصل المقداد، حيث عقد الجانبان اجتماعا في الفندق. وقال عنان في مقابلة نشرت يوم السبت إنه تم بذل جهود كبرى لمحاولة حلّ الأزمة السورية بطريقة سلمية وسياسية، و أضاف من الواضح أننا لم ننجح، وقد لا يكون من ضمانة أننا سننجح. وتأتي زيارته لدمشق بعد أكثر من أسبوع على عقد اجتماع لمجموعة اتصال دولية بشأن سورية الذي استضافته جنيف في محاولة لإعادة خطة متعثرة للسلام إلى مسارها الصحيح، حيث اتفق المشاركون على خطة تتضمن وقف العنف وتشكيل حكومة انتقالية تضم أعضاء من السلطة الحالية في سورية والمعارضة، كما تأتي بعد 3 ايام على عقد مؤتمر"أصدقاء سورية في باريس.. ويشهد المجتمع الدولي خلافات شديدة في كيفية التعامل مع الأزمة السورية,حيث تطالب دول عربية وغربية بالإضافة إلى"المجلس الوطني السوري"المعارض بتشديد العقوبات على سورية, فضلا عن أهمية اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي للتصويت على مشروع قرار جديد تحت البند السابع ضد سورية يسمح باللجوء إلى"القوة العسكرية القسرية",فيما تعارض كل من روسيا والصين صدور أي قرار في مجلس الأمن يقضي بالتدخل العسكري في سورية, لافتين إلى أن ما يحدث في سورية شأن داخلي يجب حله عبر حوار وطني .

الألعاب الأولمبية لندن 2012

39 رياضيا بينهم 12 لاعبة في الكرة الطائرة يشاركون الأولمبياد

يشارك 39 رياضيا جزائريا, بينهم 12 لاعبة في الكرة الطائرة, في الألعاب الأولمبية المقررة بلندن(27 جويلية-12 أوت),حسبما علم امس الثلاثاء من قبل اللجنة الاولمبية الجزائرية. وستكون الملاكمة الجزائرية ممثلة بأكبر عدد من المشاركين مقارنة مع بقية الرياضات,متبوعة بألعاب القوى بستة عدائين, حيث تراجع العدد بالمقارنة مع أولمبياد 2008 ببكين عندما بلغ العدد 14 بينهم أربع سيدات.بينما تحتل المصارعة المشتركة المرتبة الثالثة بثلاثة رياضيين, فيما جاء الجيدو و المبارزة في المركز الرابع برياضيين إثنين. ويأتي,في المركز الاخير, كل من التجديف, التايكواندو, رفع الاثقال والدراجات بمشارك واحد فقط عن كل رياضة. الرياضيون المتأهلون للأولمبياد المقبلة: الملاكمة (8): فليسي محمد (49 كلغ), براهيمي سمير (52 كلغ), محمد الأمين وضاحي (57كلغ),عبد المالك رحو (75 كلغ), شادي عبد القادر (60كلغ), شعيب بولودينات (91 كلغ), عبد الحفيظ بن شبلة (81 كلغ) عبادي الياس (69كلغ). ألعاب القوى (6): فيلالي طيب وسعاد آيت سالم (ماراطون), محمد خالد بلعباس (3000 متر-موانع), توفيق مخلوفي (800 متر), رابح عبود (5000 متر) وعصام نيما (القفز الثلاثي). المصارعة المشتركة (3): طارق عزيز بن عيسى (55 كلغ), محمد سرير (66 كلغ) الوافي محمد رياض (84 كلغ) الجيدو (2): صوريا حداد (52 كلغ), صونيا عسلة (أكثر من 78 كلغ). المبارزة (2): موتوسامي ليا, أنيسة خلفاوي تايكواندو (1): اليمين مقداد (54 كلغ). التجديف (1): أمينة روبة (السكيف). رفع الأثقال (1): وليد بيداني (105 كلغ). الدراجات (1): عز الدين لعقاب الرماية (1): زياد فاتح (دعوة) السباحة (1): نبيل كباب (دعوة) الكرة الطائرة: المنتخب الوطني للسيدات (12 لاعبة)

زيادة في أجور الحرس البلدي و بأثر رجعي من جانفي 2008

قررت وزارة الداخلية والجماعات المحلية رفع أجور عناصر الحرس البلدي وتلبية كافة مطالبهم الاجتماعية،و أشارت إلى المكاسب المحققة لفائدة أعوان الحرس البلدي الذين منعوا اول امس الاثنين من السير نحو مقر رئاسة الجمهورية لتنظيم تجمع و المطالبة بحقوق اجتماعية ومهنية. و يتعلق الأمر برفع المنحة الغذائية الشهرية التي انتقلت من 3000 دج إلى 4200 دج و النظام التعويضي بأثر رجعي ابتداء من 01 جانفي 2008 مما سمح برفع منحة المردودية من 20 إلى 30 بالمئة على أساس الراتب الجديد و رفع منحة الخطر و الإلزام بنسبة 10 بالمئة بحيث بلغت نسب 35 و 40 و 45 بالمئة على أساس الراتب الجديد. وعليه فان عناصر الحرس البلدي سيستفيدون من زيادة بأثر رجعي للفترة الممتدة من 01 جانفي 2008 إلى 01 جويلية 2011 تاريخ تطبيق النظام التعويضي الجديد الأمر الذي سيؤدي حتما إلى رفع أجور الفترة المرجعية التي تحسب على أساسها منح التقاعد النسبي الاستثنائي. وأكدت وزارة الداخلية أن قنوات الحوار كانت دائما مفتوحة بين الوزارة والهيئة المعنية بالقرار وكل أيام السنة . وتبيانا لذلك يقول الظاهر الطيب توفيق،مدير فرعي للقوانين الاساسية بوزارة الداخلية والجماعات المحلية في ميكروفون القناة الاولى:"ان أجور هذه الفئة كمبلغ صافي تتراوح بين 27 ألف دج الى أزيد من 50 ألف دج بالنسبة لرئيس فصيلة ،وعاد ليؤكد أن ذلك دون احتساب منحة التغذية . وأضاف المدير الفرعي للقوانين الاساسية بوزارة الداخلية كاشفا بما يقطع الشك والتأويل"ان هذا القرار قد وقع عليه كلا من وزير المالية السيد كريم جودي ووزير الداخلية دحو ولد قابلية . أما بخصوص مطلب التقاعد دون شرط السن فقد ذكرت وزارة الداخلية أن منحة التقاعد تتراوح ما بين 17 ألدج الى 32 ألف دج ، وكان قد تم اقرارها شهر ـكتوبر 2011 بموجب مرسوم تنفيذي ، اذ قرر نظام تقاعد نسبي استثنائي لفائدة الحرس البلدي .وأضاف ذات المسؤول حسب احصائيات وزارة الداخلية فقد تقدم 44 ألف من أفراد الحرس البلدي من أصل 88 ألف عون بملفات طلب التقاعد ، وقد تم تسوية 4000 ملف على أن تعالج باقي الملفات على مستوى الصندوق الوطني للتقاعد . كما قرر وزير الداخلية والجماعات المحلية تمديد آجال ملفات التقاعد الى 31 ديسمبر 2012 بعدما كان مقررا في نهاية 31 جوان 2012. أما عن منحة العجز الاستثنائي التي استفاد منها اعوان الحرس البلدي يضيف ذات المصدر .و يسمح هذا الترتيب باستفادة الأعوان الذين يعدون 15 سنة من الخدمة بتاريخ 31 ديسمبر 2012 دون شرط السن مع إعادة شراء الحقوق من قبل الخزينة العمومية لتعويض الصندوق الوطني للتقاعد على سنوات الاشتراك. و يقدر الأثر المالي للإحالة على التقاعد الاستثنائي ب 49.603.000.000 دج. أما عن مسألة اعادة ادماج أعوان الحرس البلدي ضمن قوات الجيش الوطني الشعبي أكد ذات المسؤول أن وزير الداخلية التزم بنقل هذا الانشغال الى الجهات المعنية . وفي الأخير أضاف البيان أيصا الى أن أبواب الوزارة تبقى مفتوحة للاستماع لمطالب وانشغالات أفراد الحرس البلدي في ظل الاحترام القانون والتشريعات المعمول بها و بنفس المناسبة اعترف ممثلو المحتجين من اعوان الحرس البلدي"بالتقدم الذي تم احرازه لفائدة هذا السلك.

وزير الخارجية البلجيكي يؤكد ان بلده تأمل تعزيز علاقاتها مع الجزائر

صرح وزير الشؤون الخارجية البلجيكي،ديديي رايندرس،امس الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن بلجيكا عبرت عن إرادتها في تعزيز علاقاتها مع الجزائر سيما على المستوى السياسي. في تصريح له عقب الاستقبال الذي خصه به رئيس الجمهورية،عبد العزيز بوتفليقة،صرح السيد رايندرس"أود تفعيل هذه العلاقات الثنائية أكثر فأكثر.وأنا سعيد لأنه بامكاننا تفعيل هذه العلاقات الثنائية بشكل أكبر". وبعد أن ذكر بالعلاقات الممتازة القائمة بين البلدين أوضح السيد رايندرس بأن تاريخ هذه العلاقات يعود إلى استقلال الجزائر التي"اعترفنا بها على الفور و أملنا في العمل معها سوية في جو يسوده التفاهم". كما أشار إلى أن الجزائر و بلجيكا لطالما سطرتا برنامجا على الصعيدين الثقافي و الاقتصادي معربا عن أمله في توسيع هذا التعاون ليشمل قطاعات أخرى لاسيما النقل و الصحة و الطاقة. وعلى الصعيد الدولي تم حسب الدبلوماسي البلجيكي التطرق خلال هذا اللقاء إلى المسائل المتعلقة بسوريا و منطقة الساحل و مالي و الوضع في افريقيا الوسطى. و خلص إلى القول"لقد تبادلنا وجهات النظر (حول هذه المسائل) و بحثنا (السبل والوسائل) للعمل سوية مع العلم بأن الاندماج الاقليمي و العلاقات بين الدول هي الطريقة الأمثل لضمان الاستقرار".

الجزائر تلعب"دورا محركا"في بناء صرح المغرب العربي

أكد وزير الشؤون الخارجية البلجيكي ديديي رايندرس يوم الثلاثاء أن الجزائر تلعب دورا "محركا" في بناء صرح المغرب العربي و تسوية النزاعات بافريقيا. و خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي أبرز رايندرس"الدور المحرك الذي تلعبه الجزائر في بناء صرح المغرب العربي"متطرقا إلى التعاون و الاندماج الاقليمي و أثرهما على التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و كذا على الاستقرار. و في سياق حديثه عن تجربة الاتحاد الأوروبي أشار الوزير البلجيكي إلى أن"الاندماج الاقليمي ضروري بالنسبة للمغرب العربي"معربا عن أمله في تعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي و الجزائر من جهة و بين الاتحاد الأوروبي و دول الضفة الجنوبية من حوض المتوسط لا سيما المغرب العربي". كما أكد الوزير البلجيكي دور الجزائر في تسوية النزاعات في افريقيا و عملها ضمن الاتحاد الافريقي و المجتمع الدولي. و في سياق حديثه عن الوضع بالساحل لا سيما في مالي أشار الدبلوماسي إلى أنه "بإمكان الجزائر من خلال دورها ضمن دول الميدان (الجزائر و مالي و النيجر و موريتانيا) و ضمن الاتحاد الافريقي و المجتمع الدولي أن تسهل مسارا ندعمه نحن أيضا في أوروبا". و أوضح في هذا الصدد أن الأمر يتعلق بالتوصل إلى حل سياسي للأزمة في مالي و مكافحة الجريمة و الارهاب بالمنطقة. و أضاف قائلا"يتعين علينا القيام بالمقاربتين مع تعزيز المساعي السياسية و مكافحة الجريمة و الارهاب"مبرزا أن الأمر يتعلق ب"مسألة بالغة الأهمية في الاتحاد الأوروبي وضمن الأمم المتحدة". و على الصعيد الدولي تطرق الوزير البلجيكي إلى الأزمة في سوريا التي "سنواصل العمل بشأنها للتوصل إلى مرحلة انتقالية في هذا البلد". كما تطرق إلى الوضع في ليبيا معربا عن ارتياحه "للتطورات" الأخيرة التي تم تسجيلها في هذا البلد بعد تنظيم الانتخابات التشريعية في "ظروف جيدة".