الشعب الصحراوي يستعد لمراجعة كل خياراته لممارسة حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال

البوليزاريو
02 تشرين2 2019
البوليزاريو

الشعب الصحراوي يستعد لمراجعة كل خياراته لممارسة حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال

  الجيريا برس / الوكالات
أكد الوزير الأول الصحراوي، عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، السيد محمد الولي أعكيك، استعداد الشعب الصحراوي لمراجعة كل خياراته من أجل ممارسة حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال.

وقال الوزير الأول الصحراوي في كلمة له خلال إشرافه على انطلاقة التظاهرة الثقافية "آر تيفاريتي" أمس الخميس بولاية بوجدور "أن الشعب الصحراوي يستعد في غضون أسابيع لعقد محطة هامة وهي مناسبة -كما قال -لمراجعة كل الخيارات بما في ذلك السبل الكفيلة بالتعجيل بممارسة حقوقه كاملة في الحرية والاستقلال".

وأشاد السيد محمد الولي أعكيك في كلمته التي أوردتها وكالة الأنباء الصحراوية بالدور الذي لعبه الفنانون والمبدعون في دعم نضال الشعب الصحراوي والذين رافقوا مسيرة كفاحه الطويلة وعبّروا عن آماله وطموحاته بطريقتهم الخاصة التي إخترقت في كل مرة جدران التعتيم وساهمت في إيصال كلمة هذا الشعب إلى بقاع عديدة.

كما أشاد الوزير الأول الصحراوي بنضالات جماهير الأرض المحتلة التي تتعرض لانتهاكات حقوق الإنسان، منوها ب «شجاعة وثبات" المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية، ومجددا تمسك جميع الصحراويين بخيارهم الوحيد والغير قابل للتصرف المتمثل في الحرية والاستقلال.

و كان مجلس الأمن الدولي قد أصدر الأربعاء الماضي القرار (2494) بشأن تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية /مينورسو/ عاما إضافيا، إلى غاية 31 أكتوبر 2020 .

و قد استنكرت جبهة البوليساريو -بصفتها الممثل الوحيد و الشرعي للشعب الصحراوي -القرار واعتبرت بأنه يمثل "نكسة خطيرة" لعملية السلام في الصحراء الغربية لعدم احتوائه على "إجراءات ملموسة للدفع قدما بالعملية السلمية" التي ترعاها الأمم المتحدة.

ويشارك في تظاهرة "أر تيفاريتي" التي تعد ملتقى الفن وحقوق الإنسان بالصحراء الغربية العديد من الفنانين من عدة بلدان افريقية وأوروبية ومن أمريكا اللاتينية. وتعقد الطبعة الثالثة عشر من هذه التظاهرة بمنطقة التيفاريتي المحررة تحت شعار "البحر الذي نحلم به".

قراءة 121 مرات