قوات حفتر تستهدف مواقع مدنية ومحيط وزارة الداخلية

قوات حفتر
02 تشرين2 2019
قوات حفتر

قوات حفتر تستهدف مواقع مدنية ومحيط وزارة الداخلية

  الجيريا برس / الوكالات
أعلنت قوات عملية "بركان الغضب" بحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، أول أمس الخميس، أن طيران قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر شن غارات جوية استهدفت مواقع مدنية ومحيط وزارة الداخلية.  

وأوضحت "بركان الغضب"، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك)، أن الطيران الحربي الداعم لحفتر، استهدف مواقع مدنية بالقرب من الجسر الحديدي في طريق المطار بطرابلس، مخلّفاً أضراراً واسعة في المنازل وإصابات متفاوتة لثلاث عائلات، بعد ساعات من قصفه لمواقع مدنية في جنزور غرب طرابلس.  

ونشرت وسائل إعلام محلية صورا تظهر سحابة دخانية ضخمة من داخل أحد المواقع بطريق المطار، جراء انفجار هائل بفعل غارة جوية.

من جهتها، أكدت وزارة الداخلية أن محيط مقرها في طرابلس تعرض لغارة جوية، واصفة الهجوم بأنه "دليل قاطع على إجرام القيادة العسكرية المسؤولة على الهجوم على العاصمة".  

وأكدت الوزارة في بيان تناقلته مصادر إعلامية، أن "محيط الوزارة تعرض لهجوم غاشم بالطيران الحربي التابع لحفتر، بهدف منع جهود الوزارة في العمل الأمني وحفظ الاستقرار ومحاولة المهاجمين نشر الفوضى والإرهاب".  

وأكدت داخلية الوفاق، استمرار عملها وفق الخطط الأمنية المعتمدة على الرغم من التعرض لها.  

بدروها، أكدت قوات حفتر شن غارات جوية استهدفت مواقع مختلفة في العاصمة طرابلس، مؤكدة أنها "حققت جميع الأهداف بنجاح".

وتواصل قوات المشير خليفة حفتر، شن هجومها منذ مطلع ابريل الماضي للسيطرة على العاصمة طرابلس مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا التي أعلنت من جانبها إطلاق عملية "بركان الغضب" لصد الهجوم.  

وتسببت المعارك منذ اندلاعها في مقتل 1093 شخصا وإصابة نحو 6 آلاف آخرين، إضافة إلى نزوح قرابة 120 ألف شخص من مواقع الاشتباكات، بحسب الأمم المتحدة.

قراءة 65 مرات