كلينتون في القاهرة لبحث واقع و مستقبل العلاقات المصرية-الأمريكية

كلينتون في القاهرة لبحث واقع و مستقبل العلاقات المصرية-الأمريكية

  الجيريا برس / وكالات
التقت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ظهر الأحد بالعاصمة المصرية القاهرة مع المشير حسين طنطاوى القائد العام رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية،وبحث الطرفان المستجدات والمتغيرات المتلاحقة على الساحتين المحلية والإقليمية وسبل دعم العلاقات المصرية الامريكية. وخلال اللقاء عبرت كلينتون عن رغبة واشنطن فى"دعم علاقات التعاون مع مصر باعتبارها شريكا استراتيجيا فى المنطقة". وكانت كلينتون قد وصلت إلي القاهرة مساء السبت فى أول زيارة لمسؤول أمريكي الى مصر على هذا المستوى منذ أداء الرئيس محمد مرسى اليمين الدستورية نهاية شهر جوان الماضي. وقد التقى محمد مرسى امس السبت وزيرة الخارجية الأمريكية وتم خلال اللقاء بحث الأوضاع الإقليمية وواقع ومستقبل مستقبل العلاقات المصرية – الأمريكية. و أعلنت كلينتون خلال هذا اللقاء رغبتها في عودة الجيش المصري إلى دوره في حماية الأمن القومي . كما جددت هيلاري كلينتون دعم الولايات المتحدة القوي لعملية الانتقال الديمقراطي في مصر،وأكدت كلينتون في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها المصري محمد عمرو إرادة الولايات المتحدة في أن تكون شريكا جيدا و ان تدعم الديمقراطية . للإشارة فإن زيارة هيلاري كلينتون تدوم يومين فبعد لقائها مع الرئيس المصري تلتقي المشير حسين طنطاوي وممثلين للمجتمع المدني وناشطات في الدفاع عن حقوق المرأة،و تأتي الزيارة الثانية التي تقوم بها كلينتون إلى مصر منذ الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك السنة الماضية. وفي هذا الصدد صرح مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية ان كلينتون ستبحث في مصر"الخطوات التي ينوي المصريون القيام بها بخصوص الدستور والبرلمان وجوانب أخرى من المؤسسات التي ستؤدي في النهاية إلى انتقال كامل نحو حكم مدني ديمقراطي". وقال المسؤول الأمريكي ان كلينتون ستوضح فكرتها بـ"ضرورة قيام الحوار بين جميع الأطراف للتوصل إلى توافق وهو أمر حاسم لتفادي أي نوع من أنواع زعزعة الاستقرار أو المواجهة التي قد تخرج العملية الانتقالية عن مسارها". و أضاف أن كلينتون"ستبدي أيضا قناعتها الراسخة بان الديمقراطية لن تنجح في مصر إلا مع حماية حقوق جميع المصريين بما في ذلك الأقليات الدينية والنساء".
قراءة 801 مرات