الولايات المتحدة تستبعد اسرائيل من منتدى مكافحة الارهاب

للمرة الثانية خلال شهرين

الولايات المتحدة تستبعد اسرائيل من منتدى مكافحة الارهاب

  الجيريا برس / وكالات
كشفت صحيفة"وورلد تريبيون"الأمريكية،فى تقرير لها امس الجمعة،أن الولايات المتحدة سمحت باستبعاد إسرائيل من منتدى لمكافحة الإرهاب الذى يرعاه الغرب للمرة الثانية خلال شهرين. وذكرت الصحيفة أن مسؤولين أقروا بأن إسرائيل،والتى تعتبر خبيرا بارزا فى هذا المجال،استبعدت مرة أخرى من أحد الاجتماعات الرئيسية الغربية للمنتدى الدولى لمكافحة الإرهاب"سى أى"،مشيرين إلى أن المنتدى الذى عقد فى أسبانيا فى التاسع من جويلية الجارى ضم العديد من دول الشرق الأوسط. وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية باتريك فينتريل يوم 10 جويلية الجارى"إن عددا من شركائنا المقربين وذوى الخبرة الكبيرة،والتى تكافح وتمنع الإرهاب، ليست مدرجة بين الأعضاء المؤسسين لمنتدى مكافحة الإرهاب العالمى"،مضيفا"أنه تم خلال المنتدى مناقشة سبل إشراك إسرائيل ونشاطاتها فى عدد من المناسبات،و نحن ملتزمون بتحقيق ذلك". واتفق محللون أمريكيون على أن استبعاد إسرائيل من المنتدى"سى أى"،الذى يضم 29 عضوا، كان متعمدا لأن إدارة الرئيس باراك أوباما تبنت موقف تركيا فى استبعاد إسرائيل من كافة التجمعات التى تلعب أنقرة دورا رئيسيا فيها. ونقلت الصحيفة عن جوناثان سكانزير نائب الرئيس للأبحاث فى مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات بأمريكا قوله "إن ما نشهده هو توجه نحو استبعاد إسرائيل من المناقشات العالمية حول الإرهاب". وقالت مصادر فى الكونجرس إن وزارة الخارجية ردت على نداءات أعضاء مجلسى النواب والشيوخ الأمريكيين بأن واشنطن لا يمكنها توسيع المنتدى ليشمل إسرائيل.
قراءة 658 مرات