مدوار ينتقد الطريقة التي اعتمدتها "الفاف" للفصل في مستقبل الموسم الكروي

عبد الكريم مدوار
25 تموز 2020
عبد الكريم مدوار

مدوار ينتقد الطريقة التي اعتمدتها "الفاف" للفصل في مستقبل الموسم الكروي

  الجيريا برس / واج
انتقد رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، عبد الكريم مدوار امس الجمعة، الطريقة التي اعتمدتها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم باللجوء إلى المشاورة الخطية لأعضاء الجمعية العامة من اجل الفصل في مستقبل موسم 2019-2020، المعلق منذ 16 مارس بسبب تفشي وباء كورونا.

وقال مدوار على أمواج الإذاعة الوطنية: ''إن الإستشارة المكتوبة ليس لها أي أساس قانوني. أنا لا أفهم لماذا تصر الفاف على عقد جمعية عامة لتقرير مصير البطولة. للمكتب الفدرالي كل الصلاحيات (المادة 82 من النظام الأساسي) لاتخاذ القرار، لكنه لم يتحمل مسؤولياته ".

بعد رفض وزارة الشباب والرياضة السماح للاتحادية الجزائرية لكرة القدم بتنظيم جمعية عامة استثنائية للبت في مستقبل موسم 2019-2020، انتهى الأمر بالهيئة الفدرالية إلى اللجوء إلى استشارة خطية لأعضائها.

وتقترح الاستمارة التي أرسلت للمعنيين بالأمر في المرحلة الأولى اختياريين: مواصلة أو توقف البطولة. ففي حال اختيار الاجراء الثاني، يقوم كل عضو باختيار احدى الصيغ الثلاثة: "أ" أو "ب" أو "ج": و هي على التوالي: موسم أبيض, اعتماد الترتيب عند الجولة الأخيرة التي لعبت في كل الأقسام مع تحديد البطل و الصاعدين و النازلين, و أخيرا تحديد البطل والصاعدين و لكن بدون سقوط.

   ويشارك بذلك مدوار الرأي مع مختار بودينة, رئيس المرصد الوطني للرياضة, وهي هيئة استشارية تحت وصاية وزارة الشباب والرياضة. وكان هذا المسؤول قد صرح يوم الأربعاء الفارط "لواج " أن الاستشارة المكتوبة ''لا ينص عليها القانون''.

   وقال مدوار ''على مستوى الرابطة، كنا أول من اختار الاستشارة، من خلال اجتماعاتنا الجهوية مع مسؤولي الأندية المحترفة. قدمنا بدائل، ولكن للأسف لم يتم النظر فيها. أود أن أغتنم الفرصة لتفنيد تصريحات الأمين العام للاتحادية (محمد ساعد)، الذي أشار إلى أننا لم نقترح أي شيء، هذا غير صحيح «.

وبخصوص مصير البطولة، اعتبر رئيس الهيئة المسيرة للمنافسة المحترفة بأن أغلبية أعضاء الجمعية العامة سيختارون الخيار الثالث حيث قال في هذا السياق:

           "حسب رأيي, فإن الاتجاه سيكون خيار الصعود دون النزول والذي يصب في مصلحة أغلب الأندية. وأعتبر هذا الخيار منطقيا. فكل رئيس يبحث عن مصلحة ناديه، في الوقت الذي كان على الفاف، العمل من أجل المصلحة العامة" مضيفا:" لقد ألححت قبل اسابيع على ضرورة توقيف الموسم الكروي, 2019-2020 بسبب الوضعية الصحية الناتجة عن جائحة كورونا فيروس. لقد أشرت بوضوح بأن ألغاء الموسم الكروي لن يكون وخيم العواقب. مع الأسف، لم يؤخذ كلامي بعين الاعتبار، خلافا لأطراف أخرى".

           واشار مدوار الي ضرورة "احترام قرارات المكتب الفيديرالي باعتبارها غير قابلة للنقاش" مطالبا في نفس الوقت "بأخذ موقف الرابطة المحترفة بعين الاعتبار واحترامه".

   وقال رئيس الرابطة المحترفة:"نسعى إلى تقديم الحلول كممثلين للأندية المحترفة. لست راضيا لان اقتراحنا وهو في الاصل اقتراح رؤساء الأندية لميحظى بالاهتمام. اعطاء صوت واحد للرابطة المحترفة على غرار (الرابطات الجهوية والولائية) يعتبر غير كاف".

   في الاخير كشف عبد الكريم مدوار بأن المكتب الفيديرالي قد "يجتمع يوم الاربعاء المقبل للفصل في نتائج الاستشارة الكتابية واتخاذ قرارات هامة" بخصوص مستقبل المنافسة".

قراءة 134 مرات