حامل اللقب في مواجهة النصرية والصاعدون الجدد في محاولة الدخول بقوة

نصر حسين داي

حامل اللقب في مواجهة النصرية والصاعدون الجدد في محاولة الدخول بقوة

  الجيريا برس/ واج
ستعطى اشارة انطلاق بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم 2018-2019, نهاية هذا الأسبوع, بمقابلة تجمع بين بطل الجزائر شباب قسنطينة و نصر حسين داي, بينما يحاول الصاعدون الجدد الدخول بقوة منذ الجولة الأولى في قسم الأضواء المقررة أيام الجمعة والسبت و الثلاثاء.

ويسعى الشباب القسنطيني لتأكيد عودته إلى ساحة التنافس مع الكبار, بعدما غير  هرم الصدارة في الموسم المنصرم بتتويجه بلقب البطولة الوطنية الذي غاب عن  خزائنه منذ سنة 1997.

وسيبدأ أبناء مدينة "الجسور المعلقة" مشوارهم بقيادة مدربهم عبد القادر  عمراني ضد منافس من العيار الثقيل وهو نصر حسين داي, صاحب الصف الثالث في  الترتيب النهائي لموسم 2017-2018, إثر مشوار متميز تحت إشراف ابن الفريق بلال  دزيري.

وينتظر نائب بطل النسخة الفارطة, شبيبة الشاورة, تنقل محفوف بالمخاطر إلى  مدينة تيزي وزو, لمواجهة شبيبة القبائل دون جمهور, حيث عرفت الشبيبة تغييرا  واسعا في تعداد اللاعبين, في ظل قيادة المدرب الجديد, الفرنسي فرانك دوما.

ويعول وفاق سطيف الذي أدى موسما متذبذبا أنهاه في المركز الثامن, إلى بداية  البطولة مع طاقم فني جديد يترأسه التقني المغربي رشيد الطاوسي, بنية استرجاع  اللقب الذي تركه لشباب قسنطينة, حيث سيستقبل زملاء المهاجم حمزة بانوح, اتحاد  بلعباس, حامل لقب كأس الجزائر.

وستكون انطلاقة مولودية الجزائر, مع مدربها الفرنسي برنارد كازوني للموسم  الثاني على التوالي, مع الداربي العاصمي ضد نادي بارادو, في مواجهة تبدو  متوازنة ومفتوحة على جميع الاحتمالات.

وتوجد الفرق الثلاثة التي ارتقت إلى الرابطة الأولى, في مهمة حسن التفاوض  خارج الديار بمناسبة عودتها إلى قسم النخبة, في محاولة منها للدخول بقوة منذ  ضربة الانطلاقة.

وتسافر مولودية بجاية إلى عاصمة التيطري للتباري مع أولمبي المدية, الذي  سيدير جهازه الفني سعيد حموش, خلفا لسيد احمد سليماني المتنقل لفريق رائد  القبة في المحترف الثاني. وسيلقى أبناء مدينة بجاية منافسة "شرسة" من قبل  تشكيلة الأولمبي, التي ستعمل على تفادي بداية متعثرة في ملعبها وأمام جمهورها.

ويدشن فريق جمعية عين مليلة عودته إلى قسم الأضواء بزيارته لملعب 20 أوت 1955  بالعاصمة, عقب 16 سنة من التجوال في مختلف الأقسام السفلى, حيث سيواجه أشبال  المدرب لخضر عجالي, شباب بلوزداد الذي يوجد في أسوأ أحواله, بعدما استهلك  ثلاثة مدربين خلال فترة التحضيرات الموسمية, قبل أن يعين سي الطاهر شريف  الوزاني, الذي سيتحمل عبء إيجاد الطريقة المثلى لتفادي نتيجة سلبية من شأنها  أن تأزم الوضع البيت البلوزادي أكثر فأكثر وهذا منذ بداية البطولة.

وسترحل تشكيلة أهلي برج بوعريريج, التي عاشت حركة واسعة في الميركاتو الصيفي  باستقدام 17 لاعبا, إلى مدينة وهران, لملاقاة المولودية المحلية التي ضيعت  فرصة الصعود فوق المنصة الشرفية العام الماضي.

ويبدو أن أشبال التقني المغربي بادو الزاكي مرشحين للفوز بميدانهم في هذه  الجولة الافتتاحية, إلا إذا صنع "البرايجية" المفاجأة, سيما بعد تدعمهم بعناصر  بارزة, من بينها حارس المرمى الدولي, فوزي شاوشي ومتوسط الميدان عبد الله  المؤذن من مولودية الجزائر.

وأخيرا, ينطلق اتحاد الجزائر في الموسم الجديد بحديقته المعتادة عمر حمادي,  أمام دفاع تاجنانت, الذي يخوض موسمه الرابع على التوالي في القسم الأول. ويوجد  أبناء "سوسطارة" في وضعية مريحة للإطاحة بالزوار, لكن الحذر يبقى مطلوب من  تشكيلة تاجنانت, القادرة على تكسير جميع التكهنات, مثلما فعلته الموسم  المُنقضي بنفس الميدان (1-1).

قراءة 114 مرات