مرتبة رابعة للمنتخب الجزائري في دورة تراكاي اليتوانيا

كرة الهدف-الألعاب شبه الأولمبية-2012

مرتبة رابعة للمنتخب الجزائري في دورة تراكاي اليتوانيا

  الجيريا برس /واج
إحتل المنتخب الجزائري لكرة الهدف (رياضة المعاقين) المرتبة الرابعة في دورة تراكاي (ليتوانيا) الدولية التحضيرية للألعاب شبه الأولمبية المقررة بلندن من 29 أوت إلى 09 سبتمبر القادمين. وقد انهزم زملاء القائد محمد مقران ضد منتخب تركيا (المتوج في الألعاب العالمية الاخيرة بالميدالية الفضية), في اللقاء الترتيبي بنتيجة (6-5),بينما كان الفريق الجزائري متفوقا قبل دقيقة من نهاية المباراة. في اللقاء نصف النهائي, أقصيت الجزائر على يد منتخب ليتوانيا-2 بنتيجة (11-4). وكان أشبال المدربين محمد بطهرات وعبدالقادر خديم قد تأهلوا إلى الدور الثاني (نصف النهائي), بعدما احتلوا المركز الثاني في المجموعة (أ) بعد تفوقهم على البرازيل (6-5) وإنجلترا (14-4) وليتوانيا-1 (9-7) قبل الانهزام أمام تركيا بنتيجة (4-3). وقد نشط منتخبا ليتوانيا-2 والولايات المتحدة الامريكية اللقاء النهائي الذي عاد إلى ليوتانيا-2 (3-1). وعن الدورة أوضح المدرب الوطني بطهرات قائلا:"دورة تراكاي سمحت مرة أخرى لاشبالنا الاحكتاك مع منتخبات قوية في رياضة كرة الهدف.كانت دورة جيدة بكل المقاييس سواء بالنسبة للاعبين أو الطاقم الفني". وبموعد ليتوانيا, تكون التشكيلة الوطنية التي كانت مشكلة من ستة لاعبين (ثلاثة من صنف ب2) وثلاثة آخرين من صنف ب1 (مكفوفين كلية), قد خاضت آخر دورة تقييمية لها تحسبا للألعاب شبه الأولمبية." بعد هذا اللقاء, يكون منتخبنا قد لعب ما لا يقل عن 22 مباراة في ظرف شهرين وهو رقما قياسيا بالنسبة للاعبينا وهو ما سمح لهم تصحيح العديد من الاخطاء والتعرف على مستواهم الحقيقي قبل اقل من شهر ونصف من انطلاق موعد لندن". المنتخب الجزائري الذي خاض فعاليات دورة تراكاي كان مشكلا من: محمد مقران (القائد) و عبدالحليم العربي ودريس علان وعماد الدين غودمان ومحمد والي وكمال بلعمري."على العموم,نحن راضون بمردود الفريق لكل. الفريق ترك بصمته في الدورة حيث توج مقران بكأس أحسن هداف (30 هدفا). الاهم من كل هذا,أن اللاعبون عمل بكد وجد خاصة من الجانب البدني والتقني والتكتيكي",كما ألح على قوله بطهرات. ويتبقى في برنامج"الخضر"قبل موعد الألعاب شبه الأولمبية إجراء ثلاثة تربصات.الاول مقرر من 23 جويلية إلى 2 أوت والثاني من 6 إلى 17 أوت القادم بالجزائر, بينما الثالث والاخير برمج بلندن من 22 إلى 29 أوت,وسيكون من أجل التأقلم مع أجواء الألعاب."إبتداء من الاسبوع القادم, سنركز كل عملنا مع اللاعبين على الجانب الخاص بالمقابلات (طريقة الدفاع وتحسين الرميات وحسن تسديد المخالفات..الخ). إنها أمور لابد من التحكم فيها, لانها محددة في كثيرا من الاحيان لمستقبل الفريق في الدورة" كما أكده المدرب الوطني. و للاشارة أنه بالنسبة لدورة الألعاب شبه الأولمبية بلندن,المنتخب الجزائري سيتدعم باللاعب محمد فيراس الذي سيكون له شرف تمثيل الجزائر أيضا في رياضة ألعاب القوى.
قراءة 1682 مرات آخر تعديل على الإثنين, 16 تموز/يوليو 2012 23:04