الجزائر و فرنسا تقرران إتمام الاتفاقات الأولوية في تعاونهما

الجزائر و فرنسا تقرران إتمام الاتفاقات الأولوية في تعاونهما

  الجيريا برس /واج
صرح وزير الشؤون الخارجية،مراد مدلسي،مساء أمس الأحد بالجزائر العاصمة أن الجزائر و فرنسا قررتا أن تستكملا "في اسرع ما أمكن"بعض الاتفاقات الأولوية في مجال التعاون الثنائي. وخلال ندوة صحفية نشطها مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس عقب جلسة عمل،أكد السيد مدلسي قائلا"لقد اتفقنا على العمل على استكمال الاتفاقات الأولوية في أسرع ما يمكن. وأشار إلى أن البلدين قررا أن يقدما"إسهاما أكثر وضوحا لعلاقاتهما السياسية و الاقتصادية و ذات البعد البشري و كذلك للتعاون العسكري و الأمني"ملاحظا أن كلا من هذه المسائل سجلت "تقدما". بخصوص الأرشيف أوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن الطرفين اتفقا على تنصيب لجنة مشتركة. على الصعيد الاقتصادي اشار السيد مدلسي إلى أن الجزائر و فرنسا قررتا مواصلة العمل الذي تمت مباشرته في الأشهر الأخيرة من اجل استكمال بعض الاتفاقات الأولوية ذاكرا قطاعات صناعة السيارات و الصناعة الصيدلانية و مواد البناء و البتروكيمياء. وبشان البعد البشري سجل الطرفان"تحسنا"على مستوى تنقل الشخاص من خلال"تحسن شروط الحصول على التأشيرة"مبرزا ضرورة بذل مزيد من الجهود في هذا المجال. وبعد أن اعرب عن ارتياحه للعلاقات القائمة بين الجزائر و الاتحاد الأوروبي اعلن السيد مدلسي أنه تم"رسميا" الانتهاء من مسألة التفكيك الجمركي. وعن سؤال بخصوص العلاقات الجزائرية المغربية أوضح السيد مدلسي أن هذه الأخيرة"تزداد كثافة". و أضاف في هذا السياق"يمكننا اليوم أن نقول بان العلاقة بين الجزائر و المغرب هي علاقة تتسم بالهدوء و تصاغ على أسس جديدة بما فيها مسألة الحدود التي لم تعد كما قال موضوعا محظورا". و بخصوص الصحراء الغربية أوضح الوزير أن هذه الاخيرة تبقى من مسؤولية الأمين العام الأممي للأمم المتحدة و مبعوثه الخاص و الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن"خاصة فرنسا".
قراءة 842 مرات