أكثر من 2600 تدخل للحماية المدنية هذا الصيف

أكثر من 2600 تدخل للحماية المدنية هذا الصيف

  الجيريا برس/ا.و
أوضح الملازم نسيم برناوي من خلية الاتصال للمديرية العامة للحماية المدنية أن تدخل وحدات الحماية المدنية خلال الفترة الحالية من فصل الصيف تزداد يوميا بمعدل أكثر من 2600 تدخل يومي في جميع المجالات سواء حرائق الغابات أو في الشواطئ أو الإجلاءات الصحية أو حوادث المرور. وأكد الملازم نسيم برناوي خلال استضافته في برنامج"حوار اليوم"بالقناة الإذاعية الأولى أن الحماية المدنية تقوم بعمل جواري تحسيسي متواصل، مشيرا الى قافلة الوقاية و التحسيس التي انطلقت منذ شهر ماي إلى يومنا هذا تجوب الولايات من أجل أخطار البحر والسباحة و كذا حرائق الغابات و حوادث الطرقات تزامنا مع فصل الصيف مضيفا في هذا الاطار ان الإذاعات الجهوية تساهم بقدر كبير في العمل الجواري. و قال الملازم برناوي إنه سجل ارتفاع للحرائق خلال 15 يوم الأولى من شهر جويلية مقارنة بشهر جوان بعدد 214 حريق للغابات حيث تسبب في إتلاف مساحة مقدرة بـ 1171 هكتار،موازاة مع ذلك التدخلات سمحت بإنقاذ أكثر من 13 ألف 608 هكتار من الغابة بالتنسيق مع مصالح الغابات، أن العوامل المتسببة في حرائق الغابات منها الطبيعية و البشرية في غياب الثقافة الوقائية. وأبرز ضيف الأولى أن أكثر الولايات المتضررة تأتي في المقدمة ولاية تيزي وزو بـ29 حريق و خسارة 82 هكتار ولاية عين الدفلة 27 حريق تسبب في إتلاف 157 هكتار ولاية جيجل 16 حريق و 120 هكتار ثم ولاية أم البواقي 03 حرائق و الخسائر مقدرة بـ 176 هكتار. ومن جانب الأدغال سجل 126 حريق تسبب في إتلاف مساحة مقدرة بـ 1070 هكتار من مجمل مساحة محمية مقدرة بـ 1288 هكتار. كما أشار الملازم برناوي إلى أن حصيلة حوادث الطرقات في ارتفاع خاصة في شهر جوان و منتصف شهر جويلية في ظل تزايد حركة المرور مع العطلة الصيفية فالحصيلة من 12 إلى 15 جويلية سجل 31 حادث مرور مميت خلف 31 حالة وفاة و أكثر من 100 جريح على مستوى مختلف الطرقات الوطنية . وفيما يخص الخماسي الأول سجلت الحماية المدنية تقريبا 1000 قتيل و 20 ألف جريح بمعدل 10 حوادث مرور و 10 وفيات يوميا و العامل البشري يتصدر حوادث المرور في عدم احترام قانون المرور و السرعة المفرطة و التجاوزات غير القانونية و المناورات و نجمت عنها نسبة من المعاقين. كما كشف برناوي من خلية الاتصال للمديرية العامة للحماية المدنية أنه سجل توافد كبير للبحر من طرف المصطافين و السياح خلال فترة شهر بحيث تم إحصاء أكثر من 47 مليون مصطاف وسجلت مصالح حراسة البحر والاستجمام 30 ألف 462 تدخل على مستوى الشواطئ والحصيلة منذ الفاتح جوان تقدر بـ 55 حالة وفاة غريق منها 39 على مستوى الشواطئ غير المحروسة و الممنوعة من السباحة و 16 في الشواطئ المسموحة 10 منهم خارج أوقات الحراسة قبل الثامنة صباحا أو بعد السابعة مساء وأغلبهم في الليل . و من جانب الولايات التي سجلت فيها أكبر نسبة الوفيات تتصدر ولاية جيجل 09 وفيات 05 في الشواطئ الممنوعة ثم ولاية مستغانم 08 وفيات و بومرداس 05 وفيات وسلمت ولاية الطارف من وفيات الغرقى. وقال ذات المتحدث إنه منذ الفاتح جوان تم إحصاء غرقى الأماكن المائية المغلقة بـ57 حالة وفاة 15 منها على مستوى السدود 14 في الأودية 13 في المجمعات المائية 06 في البرك المائية و09 في الأحواض المائية. وحسب الولايات تتصدر الولايات الداخلية نظرا لبعدها عن البحر و ارتفاع درجة الحرارة و الفئة المتضررة أطفال من 06 سنوات إلى 18 سنة و رغم العمل التحسيسي و الجواري الذي قامت به الحماية المدنية تبقى المسؤولية يتحملها الأولياء لعدم تتبع تحركات أبنائهم.
قراءة 1334 مرات