دعوة إلى تشجيع المبادرات النسوية لإنشاء المؤسسات

الملتقى الدولي الثالث حول المقاولة النسوية

دعوة إلى تشجيع المبادرات النسوية لإنشاء المؤسسات

  الجيريا برس / محمد بن جمعة
دعا المشاركون في الملتقى الدولي الثالث حول المقاولة النسوية في الجزائر أمس،إلى تقديم مزيد من التشجيع للمبادرات النسوية لإنشاء المؤسسات من خلال تحسين إجراءات مختلف الآليات التي وضعتها السلطات العمومية و الجماعات المحلية.      و أوضحت خبيرة المقاولات نصيرة حداد لدى افتتاح الطبعة الثالثة من الملتقى أن"نسبة المقاولات النسوية بلغت 6 % في الجزائر و قد تضاعف العدد مقارنة بسنة 2005 إلا أنها تظل غير كافية بالنظر إلى الآليات التي شرعت فيها الحكومة من اجل دعم الاستثمارات النسوية و العدد الهائل من النساء الحاملات لشهادات أي ما نسبته 75 % من مجموع المتخرجين من الجامعات". و يرمي الملتقى الدولي حول المقاولات النسوية الذي سيتواصل إلى إعداد حصيلة عن المقاولة النسوية في الجزائر بهدف تعزيز ثقافة المقاولاتية و أجهزة المساعدة على إنشاء المؤسسات. في هذا الصدد أبرزت مديرة الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب فاطمة سعداوي التزام هيئتها والجهود المبذولة من اجل تسهيل عملية استفادة النساء من آليات الوكالة. كما أوضحت سعداوي أن"232508 مشروعا قد مولته الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب إلى غاية سنة 2011 و أن 11 % من المستفيدين هم من النساء أي بمجموع 24487 مشروعا".    أما مدير الاتصال بالوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر مراد عوباد فقد أشار إلى مزايا القروض المصغرة. و أضاف أن القروض المصغرة موجهة إلى أصحاب الدخل الضعيف أو الأشخاص الذين لا يستطيعون اللجوء إلى خدمات البنوك الكلاسيكية بسبب نسبة الفوائد. و تابع يقول أن"60 % من المستفيدين من الوكالة الوطنية لتسيير القروض المصغرة هم من الفئة النسوية وان القطاعات الأكثر استهدافا هي الصناعات الصغيرة (الغذائية و الخياطة و الألبسة...)و الصناعات التقليدية".    قد شهد اليوم الأول من الملتقى تنظيم ورشات موجهة بشكل خاص إلى تحسين ظروف المقاولات و راس المال البشري و الثقافة المقاولاتية. و قد قدم المشاركون في اللقاء عديد الاقتراحات.
قراءة 1144 مرات