مقتل شاب جزائري طعنا بشمال لندن

المرحوم تقي الدين بودهان
05 كانون2 2020
المرحوم تقي الدين بودهان

مقتل شاب جزائري طعنا بشمال لندن

  لندن/ الجيريا برس
أعلنت شرطة العاصمة البريطانية لندن مساء يوم الجمعة الماضي، مقتل شاب جزائري يدعى تقي الدين بودهان ذي 30 سنة طعنا من طرف شخص يجري البحث عنه من قبل الشرطة المختصة.

وبعد ابلاغ السفارة والقنصلية الجزائرية بلندن عن الجريمة قام كل من السفير''عبد الرحمان بن قراح'' والقنصل العام للجزائر ببريطانيا''عبد الكريم بحة''بزيارة أخ الضحية وقدما له العزاء، وان الدولة الجزائرية ستتكفل بمصاريف نقل الجثمان للدفن بالجزائر كونه ابننا لنا رحمه الله مؤكدين لهم ان الممثلية الدبلوماسية بلندن ستواصل عملها وتنسيقها مع الشرطة البريطانية لمعرفة حقيقة ملابسات الجريمة.

من جهته بعث رئيس حزب العمال البريطاني برسالة تعاطف وتعزية للجالية الجزائرية ولعائلة المرحوم تقي الدين بودهان.

وتعتبر هذه الجريمة المروعة التي هزت حي فان سبيري بارك شمال لندن هي الأولى التي تعرفها بريطانيا مع بداية عام 2020

التي راح ضحيتها هذا الشاب الجزائري في ضواحي لندن.

وحسب ما نشرته أكبر الصحف والمواقع الإعلامية البريطانية فإن الضحية يعمل كموزع وجبات بدرجاته النارية لدى شركة ''يوبر ايت'' المتخصصة في إعداد وجبات الطعام.

الجالية الجزائرية ببريطانيا وايرلندا فور سماعها الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي ادانت واستنكرت بشدة هذا العمل الجبان التي راح ضحيتها ابن الجزائر تقي الدين رحمة الله عليه.

كما تضامنت وتفاعلت جاليتنا بتقديم خالص تعازيها لعائلة المرحوم داعية الله سبحانه وتعالى ان يرحمه ويسكنه فسيح جناته.

بدورها، قالت الصحف البريطانية، إن معدلات جرائم القتل في العاصمة لندن "وصلت إلى أعلى مستوياتها خلال 11 عاما

حيث ذكر تقرير ان معدل جرائم القتل في لندن ارتفع ليصل إلى 142 جريمة قتل (قتل عمد أو قتل خطأ) وهذا الرقم يُعد أعلى رقم منذ عام 2008 حيث تم تسجيل 154 حالة وفاة نتيجة القتل.

وأشار التقرير إلى أن أكثر من نصف ضحايا عام 2019 قد تعرضوا للطعن حتى الموت، و23 منهم كانوا من المراهقين.

وقال متحدث باسم الشرطة “كل جريمة من هذه هي مأساة، ليس فقط لعائلاتهم ولكن أيضًا لمجتمعنا بصفة عامة الذي أصبح يعاني من أعمال العنف غير المبررة.

قراءة 4601 مرات آخر تعديل على الإثنين, 06 كانون2/يناير 2020 23:20