تنصيب خلية بوزارة الشؤون الخارجية لمتابعة وضعية جاليتنا

الجالية الجزائرية المقيمة في سوريا

تنصيب خلية بوزارة الشؤون الخارجية لمتابعة وضعية جاليتنا

  الجيريا برس /واج
الجزائر تم تنصيب خلية من طرف وزارة الشؤون الخارجية منذ إندلاع الأزمة السورية لمتابعة بشكل دائم وضعية الجالية الجزائرية المقيمة في هذا البلد حسبما أكده امس الأحد الناطق الرسمي بوزارة الشؤون الخارجية عمار بلاني في تصريح لوأج. و أوضح بلاني أنه"منذ إندلاع الأزمة السورية تم تنصيب خلية متابعة على مستوى كاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية المقيمة بالخارج حليم بن عطا الله"مضيفا أن"هذه الخلية على إتصال دائم بمصالح سفارتنا بدمشق المجندة لمتابعة وضعية جاليتنا المقيمة في سوريا عن قرب". و أشار بلاني أن"خلية المتابعة بالوزارة التي تعمل بالاتصال مع خلية الطوارئ التي تم تنصيبها على مستوى سفارتنا بدمشق تقوم يوميا بتحيين تقييمها لوضعية أعضاء مواطنينا المتواجدين حاليا في سوريا لإتخاذ الإجراءات الضرورية طبقا لتطور السياق الأمني في هذا البلد". من جهة أخرى أوضح الناطق الرسمي أن"السفارة وفي إطار إتصالاتها اليومية مع ممثلي الجالية الجزائرية قدمت دعمها المالي لأكثر من 300 عائلة جزائرية معوزة و تكفلت بإيواء بعض العائلات التي اضطرت للهروب من بعض المقاطعات السورية التي شهدت تدهورا كبيرا في الأوضاع الأمني في فنادق بالعاصمة". وحسب بلاني"فقد غادرت آلاف العائلات الجزائرية سوريا بوسائلها الخاصة و بالنسبة للعائلات المتبقية فتقترح الشركة الوطنية للخطوط الجزائرية تخفيضات معتبرة (30 بالمائة) بالنسبة للعائلات المعوزة التي تريد السفر على الرحلة دمشق-الجزائر (3 رحلات أسبوعية). و اشار بلاني أنه"سنلتمس من شركتنا الوطنية أن تصل هذه التخفيضات الى 50 بالمائة لمراعاة وضعية مواطنينا المعوزين".
قراءة 2698 مرات