بلقاسم ساحلي يلتقي ابناء الجالية الجزائرية المقيمة ببريطانيا

بعد تسليمه أولى جوازات السفر البيومترية بلندن

بلقاسم ساحلي يلتقي ابناء الجالية الجزائرية المقيمة ببريطانيا

  لندن/ الجيريا برس
انهى كاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية المقيمة في الخارج، بلقاسم ساحلي، اول امس الاحد زيارته الى العاصمة البريطانية لندن التي دامت يومين،حيث اشرف رسميا يوم السبت الماضي بقنصلية الجزائر بلندن في تسليم أولى جوازات السفر البيومترية لأعضاء الجالية الجزائرية المقيمة في هذا البلد. وقد دخلت هذه العملية التي انطلقت يوم 15 أفريل الماضي على مستوى المراكز الديبلوماسية القنصلية الأخرى بأوروبا و استكملت مؤخرا على مستوى القنصليات ال18 بفرنسا مرحلتها الثالثة. وتابع السيد ساحلي بعين المكان برفقة سفير الجزائر ببريطانيا عمار عبة وقنصل الجزائر الآنسة دليلة سماح عملية تسجيل طلبات جوازات السفر على سير الاجراء المتعلق بهذه العملية لاسيما في بعدها المتمثل في الحصول على شهادة الميلاد"اس 12"عن طريق الانترنت و باقي الطرق الاخرى.. و عقب حفل التسليم لاول جواز سفر بيوميتري" أكد السيد ساحلي أن "عملية جوازات السفر البيومترية تشهد مرحلتها الثالثة و من المفروض تعميمها لتشمل مجموع البلدان في جوان القادم". و قد لاحظ المواطنون السير الحسن للعملية علما أن أول جواز سفر قد سلم في ظرف 14 يوم و هو ما اعتبر صاحبه رقم قياسي مقارنة بالجواز البريطاني الذي يصل مدته الى 21 يوما.. و بهذه المناسبة دعا السيد ساحلي أعضاء الجالية الوطنية المقيمة بالمملكة المتحدة إلى التقرب من المصالح القنصلية للشروع في هذه العملية قبل انقضاء الآجال المحددة في في نوفمبر 2015 . كما التقى السيد ساحلي بأعضاء الجالية الوطنية في بريطانيا داخل قاعة الانتظار بمقر القنصلية الضيق للاستماع إلى تطلعاتهم و انشغالاتهم و تحسيسهم بأهمية العملية البيومترية التي تستلزم شروطا جديدة من حيث التنظيم،حيث اشتكى البعض من ضيق مقر القنصلية و ظروف استقبال المواطنيين..مؤكدا لهم ان وجوده هنا هو الوقوف على السير الحسن لخدمة ابناء جاليتنا في احسن الظروف..مضيفا لهم ان في الاشهر القليلقة القادمة سيكون مقر جديد و كبير يليق بابناء جاليتنا في بريطانيا،موضحا في نفس الوقت انه سيقوم بتدشينه شخصيا. و عليه صرح السيد ساحلي أن "كل الوسائل البشرية و المادية قد تم تجنيدها من أجل إنجاح العملية". للإشارة فان العملية النموذجية فيما يخص الجواز البيوميتري تم إطلاقها في جانفي 2013 حيث خصت المرحلة الثانية فرنسا في حين ستخص المرحلة الرابعة باقي العالم أي البلدان العربية و إفريقيا و الأمريكيتين و آسيا. وتندرج الزيارة الثانية من نوعها التي يجريها ساحلي إلى هذا البلد في غضون بضعة أشهر في إطار سياسة الحوار والتقارب مع الجالية الوطنية المقيمة في الخارج. و بالمقر الجديد لسفارة الجزائر بالمملكة المتحدة التقى كاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية بالخارج السيد بلقاسم ساحلي بأعضاء الجالية الوطنية المقيمة بالمملكة المتحدة. كما التقى كاتب الدولة قبلها بالكفاءات الجزائرية المقيمة في المملكة المتحدة في إطار الحفاظ على حركية التعاون والمبادلات التي أقيمت مع هذه الشريحة من المجتمع منذ بضعة سنوات. وسمح هذا اللقاء للسيد ساحلي بتقديم البوابة الالكترونية المخصصة للكفاءات الوطنية بالخارج (www.algeriecompetences.gov.dz) التي تهدف إلى تسهيل المبادلات بين الكفاءات العلمية والمؤسسات الوطنية. و أكد السيد ساحلي أمام المشاركين في هذا اللقاء على ضرورة التزود بجواز السفر البيومتري دون انتظار انتهاء مدة صلاحية جوازات السفر القديمة. و تطرق بهذه المناسبة إلى الوسائل البشرية والمادية التي تم تجنيدها من طرف الحكومة لإنجاح هذه العملية المهمة التي تستجيب-كما قال- لتوصيات منظمة الطيران المدني الدولي بان تكون كل جوازات السفر بيوميترية قبل يوم 24 نوفمبر 2015.. و قد استمع السيد ساحلي إلى انشغالات أعضاء الجالية الوطنية المقيمة ببريطانيا الذين شرعوا في إجراءات الحصول على جواز السفر البيومتري حيث أبرز هؤلاء الصعوبات الإدارية المرتبطة على وجه الخصوص بالحصول على شهادة الميلاد"اس 12" و تطرق العديد من الرعايا إلى مشكل بعد مقرات ميلادهم عن مقر القنصلية مقترحين تقريب الإدارة من مدن بريطانية أخرى تقيم فيها الجالية الجزائرية. كما اقترح متدخلون آخرون استعمال شبكة الانترنت لتسهيل الحصول على الوثائق الإدارية. و في تطرقه إلى الإجراءات المتخذة لتحسين خدمات القنصلية لفائدة الرعايا أكد السيد ساحلي أن "التكفل الكلي بانشغالات الجالية الوطنية بالخارج شكلت محور انشغالات الحكومة". و تمثل الموضوع الثاني الذي تناوله السيد ساحلي مع أعضاء الجالية الوطنية المقيمة ببريطانيا في تأمين إعادة الجثامين إلى أرض الوطن. و في هذا الصدد قدم ممثل عن شركة التأمين و الاحتياط و الصحة عرضا لترقية و تعميم المنتوج التجاري من طرف هذه الشركة بخصوص تأمين إعادة الجثامين إلى أرض الوطن. كما تابع لقاء كاتب الدولة نقاشا مفتوحا و صريحا بأعضاء الجالية الوطنية في بريطانيا للاستماع إلى تطلعاتهم و انشغالاتهم. وارتكز اللقاء على موضوعين رئيسيين هما تعميم عملية تسليم جوازات السفر البيومترية وتأمين إعادة الجثامين إلى أرض الوطن. وأبرز ساحلي خلال اللقاء عزم الدولة على التكفل بجميع انشغالات رعاياها في الخارج مشيرا إلى أن "التكفل بانشغالات الجالية في الخارج يندرج ضمن برنامج الحكومة ويعد من بين أولويات الحكومة". وأعرب أعضاء الجالية الوطنية في بريطانيا عن ارتياحهم لهذا اللقاء الذي مكنهم من التعبير عن انشغالاتهم ومنها نقص التواصل بين أعضاء الجالية والبيروقراطية التي يواجهونها للحصول على وثائق إدارية وتعليم اللغة العربية. واقترح مواطن إنشاء وكالة لبنك جزائري بلندن لتشجيع الرعايا على التوفير ومساعدتهم على تحقيق تطلعاتهم لاسيما الحصول على سكن في الجزائر. كما اقترح متدخلون آخرون استعمال شبكة الانترنت لتسهيل الحصول على الوثائق الإدارية متطرقين إلى مشكل الرعايا الذين يقطنون خارج لندن مما يستدعي تنقلات تكون "مكلفة". وأبدى الحضور اهتماما خاصا بمشاريع السكنات والتكوين المهني لفائدة الجالية الجزائرية. وأعرب أعضاء الجالية الوطنية في بريطانيا عن ارتياحهم لهذا اللقاء مشيرين إلى الرسائل الايجابية التي حملها ممثل الحكومة.
قراءة 4547 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 30 نيسان/أبريل 2013 22:22