سفارة الجزائر بلندن تقيم احتفالية على شرف النساء الجزائريات المقيمات ببريطانيا

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة

سفارة الجزائر بلندن تقيم احتفالية على شرف النساء الجزائريات المقيمات ببريطانيا

  لندن/ الجيريا برس
أقامت سفارة الجزائر في المملكة المتحدة و ايرلندا بمقرها الجديد الكائن في العاصمة لندن امس السبت احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الموافق ل 8 مارس حضره عدد لاباس به من النساء الجزائريات وزوجات أبناء الجالية الجزائرية اللواتي يعيشن و يعملن ببريطانيا،منهن اساتذة في الجامعات البريطانية و اعلاميات و فنانات اضافة من ينشطن في المجال الجمعوي..الخ. كما تعد هذه الاحتفالية الاولى من نوعها في تاريخ السفارة لفائدة النساء الجزائريات المقيمات في بريطانيا ، حيث القى السفير الجزائري بالمملكة المتحدة و ايرلندا كلمة تحدث فيها عن دور المرأة على مر العصور مشبهاً جهاد المرأة بجهاد الرجل في ساحة القتال وكيف ان للمرأة دور حيوي وفعال في المجتمع الى جانب الرجل وفي كل الميادين. و بهذه المناسبة أشاد السفير الجزائري بلندن السيد"عمار عبة"، بدور المرأة الجزائرية على مدى التاريخ، وتحديدا دورها في رفد الثورة الجزائرية بالعديد من المناضلات اللواتي سطرن صفحات من التاريخ الجزائري الناصع،مشيرا في نفس الوقت الى ان هناك عدة تحديات ينبغي على المرأة الجزائرية رفعها في المستقبل. وجاء هذا الاحتفال لتكريم المرأة الجزائرية في بلاد المهجر،تقديرا لدورها الرائد في المجتمع الجزائري كونها حارسة مستقبلنا الجزائري وتشكل نصف المجتمع والمربية للنصف الآخر،فهي المدرسة والحضن الدافئ، و الأم والزوجة والأخت والبنت، وهي المناضلة و المجاهدة والشهيدة والجريحة..الخ. وحث السفير الجزائري على بذل المزيد من الجهود في تحصيلهن العلمي من اجل الدفاع عن بلادها وبناء مجتمعها. ويتزامن الاحتفال بالثامن مارس هذه السنة مع استعداد الجزائر لإحياء الذكرى الخمسين لاسترجاع سيادتها الوطنية . و نظرا للزيادة المضطردة لتعداد جاليتنا في بريطانيا و ايرلندا،ذكر سفير الجزائر بلندن ان العدد الرسمي من الجزائريين المسجليين بصفة رسمية لدى مصالح قنصليتنا و صل الى 40 الف مسجلا،حيث طلب خلال تدخله امام الحضور من ابناء جاليتنا لتنظيم نفسها اكثر فاكثر في جمعيات قصد ايصال مطالبها بصوت واحد. وضمن هذا السياق اوضحت بعض النساء للصحيفة اللندنية الالكترونية"الجيريا برس اونلاين"ان مكاسب المرأة الجزائرية تدعمت العام الماضي بتكريس مبدأ توسيع مشاركة المرأة في المجالس المنتخبة بموجب القانون العضوي الجديد الخاص بتوسيع مشاركتها في المجالس المنتخبة مما سيعطي ديناميكية جديدة في مجال تجسيد مبادئ الديمقراطية ،كما هي موجودة ايضا في الحكومة الحالية اضافة الى الكثير من النساء، اللاتي يشغلن مناصب حكومية رفيعة،كما أنها أثبتت أنها قادرة على تولي أي منصب تتقلده. و في هذا السياق أوضحت السيدة"دليلة سماح"قنصل الجزائر ببريطانيا في كلمتها بان"دور المرأة كان دائما بارزاً ومتميزاً على مدى الحياة والعصور في نضال المجتمع من اجل بناء حياة كريمة ومتطورة في ظل أسرة متماسكة وسعيدة. ولاقت هذه المبادرة الاولى من نوعها حسب الحضور استحسانا من قبل النساء الجزائريات اعضاء الجالية الوطنية المقيمة بالخارج التي عبرت عن انشغالاتها اليومية في المهجر في جو ديمقراطي. و على هامش هذه المناسبة شجعت النساء الجزائريات هذه المبادرة مؤكدات على ضرورة فتح وتطوير اكثر لفضاءات الاتصال في المستقبل لتقوية الروابط بين اعضاء الجالية الجزائرية. من جهتها قدمت الفنانة العالمية"حورية نياتي" بأجمل التهاني وأحلى الأمنيات الى نساء الجالية الجزائرية وكل نساء العالم بهذه المناسبة المجيدة،مطالبة في نفس الوقت من تكرار هذا النوع من اللقاءات بصفة دورية.  
قراءة 3632 مرات آخر تعديل على الإثنين, 11 آذار/مارس 2013 23:25